اخبار اليمن مباشر | المليشيا تعزز كارثة الألغام وتزيد احتمالية الإعاقة في اليمن

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
طالب تحالف رصد مجلس حقوق الإنسان بوقف التعاون مع المليشيا الحوثية في مجال نزع الألغام، ودعوة الجهات الدولية المانحة والأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية العاملة مع السلطات اليمنية إلى بذل مزيد من الجهد للتغلب على المعوقات التي تحول دون حصول الأشخاص ذوي الإعاقة على أبسط حاجاتهم الأساسية.

وقالت عضو الدكتورة أروى الخطابي في كلمة أمام المجلس إن تعداد ذوي الإعاقة في بلغ ما لا يقل عن أربعة ملايين ونصف المليون نسمة، أي نحو 15% من عدد السكان، وبسبب الألغام التي تزرعها المليشيا الحوثية منذ خمس سنوات التي بلغت مليوني لغم فإن أعداد ذوي الإعاقة تتضاعف بسرعة، ناهيك عن دفع مليشيا بالأطفال والمدنيين إلى جبهات القتال، وهذا يعد أكبر تهديد لحياة الملايين من اليمنيين في السنوات القادمة.

وأضافت أن المليشيا الحوثية فتحت خلال الأسابيع الأخيرة جبهات جديدة للقتال في والجوف ومأرب بدلا عن جنوحها للسلام وتطبيق التزامات اتفاق ستوكهولم والتقارير التي تصلنا من هناك أنهم كلما دخلوا قرية أو مديرية فخخوها بالألغام في مساء اليوم نفسه، ما يعني أن كارثة الألغام واحتمالية الموت والإعاقة في تزايد مستمر بسبب صمت العالم عن هذه الجريمة الحوثية بل والتعاون معها بمنحهم أموالا ومعدات لنزع الألغام بينما يعاودون استخدامها في زراعة المزيد منها.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق