اخبار اليمن مباشر | عدن تايم ترصد ابرز تناولات الصحافة للشأن اليمني اليوم (رصد خاص)

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

تناولت الصحف والمواقع الخارجية العديد من الأخبار السياسية المتعلقة بالشأن اليمني في أعدادها الصادرة اليوم الاثنين،
ورصدت تايم" أبرز التناولات والبداية من صحيفة العرب اللندنية" وتحت عنوان"

الجاسوسية صداع يؤرق تنظيم القاعدة في

قالت الصحيفة: تحولت الجاسوسية إلى مشكلة لدى قادة تنظيم القاعدة، إلى درجة دفعت القائد الجديد للتنظيم في جزيرة العرب، خالد باطرفي، إلى إبداء المرونة مع الجواسيس وعرض الصفح عنهم، مقابل التوبة بعد أن شُوهد في أحد الفيديوهات قبل سنوات يقتل البعض منهم رميًا بالرصاص.
حرص خالد باطرفي على التذكير بمصير من سبقوا من الجواسيس عبر إعادة نشر لقطات لتنفيذ حكم الإعدام قتلًا بالرصاص في عدد منهم، وفي نفس الفيديو الذي أصدرته مؤسسة الملاحم الذراع الإعلامي للتنظيم تحت عنوان “هدم الجاسوسية” باللغتين العربية والإنجليزية عُرضت اعترافات بعض الجواسيس دون معاقبتهم، في محاولة لإظهار الترهيب والترغيب لأقرانهم للاعتراف مقابل العفو.

تعمق خسائر في

بدورها قالت صحيفة البيان: عمقت القوات المشتركة خسائر في الضالع، في وقت أعلن تحالف دعم في اليمن، عن بدء تنفيذ عملية نوعية بالصليف في محافظة غرب البلاد ضد أهداف عسكرية للميليشيا الحوثية.

غريفيث يكشف نوايا الحوثي لـ" واشنطن".. ويكتب وقف التصعيد العسكري

قال موقع اليمن العربي: تسبب ، إلى اليمن، في إجبار الحوثي علي وفق التصعيد العسكري، بعد زيارة السبت الماضي، وأقلق الولايات المتحدة، تجاه التصعيدات الحوثية في محافظة الجوف اليمنية.
وأعرب المتحدث باسم الخارجية الأمريكية إن الولايات المتحدة تشعر ببالغ القلق تجاه التصعيدات، في تغريدة له عبر حسابه، يؤكد فيها أن التصعيد الحوثي أدى لتهجير الآلاف من اليمنيين إلى .

«» يستهدف مواقع تفخيخ الزوارق المُسيّـرة للحوثي

وبحسب صحيفة الخليج" أعلنت قيادة القوات المشتركة لتحالف دعم الشرعية في اليمن عن عملية استهداف نوعية في الصليف، فجر أمس الأحد، لمواقع تجميع وتفخيخ وإطلاق الزوارق المفخخة والمُسيّرة عن بُعد والألغام البحرية، تتبع للميليشيات الحوثية الإرهابية التي تهدد الأمن الإقليمي والدولي.

17000 انتهاك حوثي ضد النساء

وفي خبر لصحيفة عكاظ" كشفت منظمة رايتس رادار لحقوق الإنسان في العالم العربي أمس (الأحد)، تعرض النساء في اليمن إلى نحو 16667 انتهاكاً في 19 محافظة في الفترة من سبتمبر 2014 وحتى نهاية ديسمبر 2019. وقالت المنظمة، التي تتخذ أمستردام مقراً لها، في تقريرٍ حقوقي بعنوان «اليمن: النساء في مهب الحرب» إن 919 امرأة تعرضن للقتل وأصيبت 1952 جراء القصف الحوثي العشوائي وانفجار الألغام والعبوات الناسفة وطائرات الدرون والقنص والرصاص العشوائي على الأحياء. وأعلنت أن 384 امرأة تعرضن للاختطاف والإخفاء القسري والتعذيب.

الحديدة في عهدة ... منصة مفخخة لتهديد الملاحة والتجارة الدولية

من جانبها قالت صحيفة " لأكثر من 5 سنوات، ظلت محافظة الحديدة (على ساحل البحر الأحمر)، الواقعة تحت سيطرة الميليشيات الحوثية المدعومة إيرانياً، منصة لتهديد الملاحة البحرية والتجارة الدولية، عبر إطلاق الزوارق المفخخة المسيرة عن بُعد، وزرع الألغام البحرية على امتداد شواطئها.
وأعلن تحالف دعم الشرعية في اليمن، فجر أمس، عن تنفيذ عملية نوعية لاستهداف مواقع تجميع وتفخيخ وإطلاق زوارق مفخخة مسيرة عن بعد، وألغام بحرية، في مديرية الصليف بمحافظة الحديدة، مبيناً أن هذه المواقع تستخدم للإعداد وتنفيذ الأعمال الإرهابية التي تهدد الملاحية البحرية والتجارة الدولية.

عملية عسكرية واسعة ضد الحوثيين في الجوف

وفي المعارك الدائرة في الجوف قال موقع24الإماراتي: إن مصادر محلية قالت، اليوم الإثنين، إن الجيش الوطني يخوض معارك عنيفة ضد الإيرانية، في محافظة الجوف.
وأعلنت اليوم الإثنين، مصادر في القوات الحكومية اليمنية عزمها على استعادة محافظة الجوف التي احتلها الحوثيون مؤخراً على إثر عملية تواطؤ من قبل تنظيم الإخوان الممول قطرياً.

معارك عنيفة في الضالع

وفي الخبر الأخير من موقع إرم نيوز" حيث تشهد منطقة بتار شمال محافظة الضالع، مواجهات ميدانية عنيفة، ومعارك قتالية شرسة، بين القوات اليمنية المشتركة من جهة، ومليشيات الحوثي الانقلابية من جهة أخرى.
واندلعت الاشتباكات المسلحة بين الطرفين، على خلفية هجوم مباغت نفذته عناصر مليشيات الحوثي، على مواقع القوات الجنوبية بمنطقة بتار جنوب غرب مديرية قعطبة في الضالع، بغية السيطرة عليها.
وذكر المركز الإعلامي لجبهة محافظة الضالع، عبر بيان نشره على صفحته الرسمية بموقع (فيسبوك)، فجر اليوم الاثنين: ”حاولت عناصر تابعة لمليشيات الحوثي الانقلابية، التسلل صوب مواقع القوات الجنوبية بمنطقة بتار، وعلى أثر ذلك اندلعت اشتباكات عنيفة ما تزال مستمرة حتى هذه اللحظة“.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق