اخبار اليمن مباشر | صبيحة يومها العالمي.. الانتقالي عمل على إعادة مكانة المرأة الجنوبية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
صرحت لـعدن تايم مستشارة رئيس لشؤون المرأة د. نجوى محمد فضل صبيحة اليوم العالمي الثامن من مارس والتي تحتفي به المرأة من كل عام: أن المجلس الانتقالي الجنوبي يعمل اليوم فعليا على اعادة مكانته المرأة الجنوبية من خلال انخراطها في جميع هيأته.

وقالت: أن" الانتقالي الجنوبي جعل من المرأة بشكل فعلي مشاركات في صنع القرار سوى في هيئة الرئاسة او الامانة العامة لهيئة رئاسة المجلس او في الجمعية الوطنية او في القيادة العامة للعاصمة او بقية محافظات .

وأشارت د.فضل أن فخامة الرئيس القائد عيدروس قاسم الزبيدي يولي المرأة مكانه خاصه وتشجيع كبير لقدراتها وابراز مواهبها.

ولفتت د. فضل صحيح بان هناك اهتمام بدور المرأة من قبل القيادة السياسية للمجلس الانتقالي الا اننا كنساء نطالب بمزيد من الاهتمام بالمرأة واشراكها في اي مفاوضات قادمة تعزيزا وايمانا بقدرات المرآة الجنوبية لإدارة دولة وليس فقط المشاركة في العملية السياسية.

وثمن د.فضل ذلك الدور من الانتقالي للمرأة وانه بالفعل المجلس يسير في منح المرأة كامل حقوقها وأن ثقة المرأة الجنوبية مازلت آمال المرأة الجنوبية كبيرة بالرئيس عيدروس الزبيدي من خلال منحها المزيد من حقها الحق الكامل غير منقوص.

وشنت مستشارة د.نجوى فضل هجوما على نظام الوحدة –دولة الاحتلال- وكيف عمل على تدمير دور المرأة الجنوبية وأن المرأة بعد عام 90 سلبت كل حقوقها وتم ارجاعها للمنزل وتهميش دورها النضالي للمرأة الجنوبية

واوضحت د. فضل أن ما عمله دولة الاحتلال تجاه المرأة الجنوبية لم يكن تعامل سائد على جميع النساء بالبلد بعمل في المقابل على إضهار المرأة في الشمال ابنه القبيلة وابنه الشيخ وابنه المخلفات الامامية وجعلوا منها قياديه وعملوا على تدريبها وتأهيلها وبعثت الى الخارج لتلقي التعليم وشاركت في المؤتمرات والندوات والدولية، بالمقابل ابنة الجنوب تم استخدام شتى الوسائل لإجهاض دورها القيادي.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق