اخبار اليمن مباشر | ‏الربيزي : زيارة غريفيث إلى مأرب مؤشر على اتفاق بين الشرعية والحوثي

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
أعتبر الكاتب السياسي أحمد الربيزي زيارة للأمين العام للأمم المتحدة إلى ، مؤشر على توجه لاتفاق بين ، مع على وقف التصعيد العسكري، والذي ترى فيه مخرج من الورطة التي وضعها فيه حزب الإخواني، وتساءل عن مدى نجاح غريفيث في ذلك.

وقال الربيزي في تعليق نشره عبر حسابه على تويتر رصده ( تايم) : "بعد الجوف .. يبدو ان الأمور في تتجه الى وضع اتفاق جديد لوقف(التصعيد) ووقف زحف الحوثيون على مأرب"، مضيفا : "الشرعية في انتكاستها التي وضعها فيه حزب الإصلاح، ربما ترى في عقد اتفاق مع الحوثيين مخرج لها من ورطة الهزائم المتلاحقة،والحوثيين سيجدوه تثبيت لما كسبوه مؤخرا".

وفي تغريدة أخرى رأى الربيزي في الموافقة على الاتفاق، بأنها تعني إيقاف الشماليين للقتال فيما بينهم، وقال : "في حال وافقوا على اتفاق جديد لوقف التصعيد في مأرب فهذا يعني ان الشماليون أوقفوا الاقتتال فيما ببينهم في وفي مأرب، باتفاقات دولية، وفي محافظة بهدنة غير معلنة".
ولفت إلى أنه في حال تم ذلك : "لم يتبقى الاّ أهل يقاتلوا على حدودهم الشمالية، والسعوديين يقاتلوا على حدهم الجنوبي".

وتساءل الربيزي في تغريدة أخرى: "هل سينجح غريفيث في مهمته لوقف إطلاق النار؟!وهل سنرى استكهولم جديدة؟!".
وأضاف : "هذا ما سوف تجيب عليه الساعات القادمة، فكل المؤشرات تدل على ان أي اتفاق لوقف زحف المليشيات الحوثية، سينقذ الشرعية والتحالف من ورطة الهزائم في الجوف ومأرب التي وضعهم فيها حزب الإصلاح".

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق