اخبار اليمن مباشر | مصادر تكشف عن مصير قتلى وجرحى الميليشيات الحوثية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
لم تكتفِ المليشيات الحوثية بالزج بالمدنيين إلى جبهات القتال وهو يقضي على حياة الآلاف منهم، لكنّها ارتكبت "موتًا ثانيًّا" بعدما توسّعت في الإتجار في بيع أعضاء قتلاها وجرحاها.

مصادر حقوقية كشفت عن أنّ ضحايا هذه العمليات المروعة من قِبل المليشيات الحوثية يصل إلى المئات، وأنّ معظم الجرحى يتم الإجهاز عليهم والتخلص منهم للحصول على أعضائهم مستغلين إصاباتهم في جبهات القتال.

وأضافت المصادر أنّ يمنعون الأسر من فتح "التوابيت" التي تحمل فيها الجثث إلا أن بعض الأسر فوجئت عندما فتحت التابوت بأنّ جثة الميت بلا أحشاء، وأن محتويات البطن والصدر وغيرها من الأعضاء غير موجودة.

ويتسلم الأهالي جثث قتلاهم ملفوفة، وعند الدفن يكتشفون اختفاء أعضاء من الجثة، وأحد هذه الحالات تعود لجثة شاب كُتب في تقرير الوفاة أنه قضي جراء إصابته ببتر في القدم اليسرى إلا أن شقيقه اكتشف عند دفنه سرقة أعضائه.

وتقول المصادر إنَّ هناك ثلاثة مستشفيات تقوم بهذه الجريمة في بإشراف أطباء يمنيين وأجانب وبدعم وحماية من قيادات نافذة في مليشيا .

موضوع تجارة الأعضاء البشرية لجرحى الحوثيين في الحرب أصبح شائعًا بحسب رئيس المنظمة اليمنية لمكافحة الاتجار بالبشر نبيل فاضل الذي قال إنَّ لدى المنظمة عددًا كبيرًا من الشهادات الموثقة والإثباتات مضيفًا أن الحوثيين تعاقدوا مع تاجر لاستيراد محافظ لنقل الأعضاء البشرية إلى الخارج.

هذه الجريمة البشعة تُضاف إلى السجل الدموي للحوثيين، الذي يعج بكثيرٍ من الجرائم التي ترتكبها المليشيات الموالية لإيران ضد السكان في مختلف المناطق الخاضعة لسيطرتها.

وكشفت تقارير حقوقية حديثة عن ارتكاب المليشيات الحوثية 105 انتهاكات ضد المدنيين في الفترة من العاشر إلى التاسع والعشرين من فبراير الماضي.

الانتهاكات الحوثية وقعت في محافظات وصنعاء وتعز وإب وذمار وعمران ومأرب والجوف، وقد توزعت بين القتل المباشر والاعتقال التعسفي والإخفاء القسري والقنص المباشر، وإنفجار المقذوفات وقذائف الهاون واقتحام المنازل السكنية الخاصة بالمواطنين، بالإضافة إلى تفجير المدارس التعليمية.

وأسفرت الجرائم الحوثية عن 16 حالة قتل بينهم حالتين نساء و7 أطفال، وإصابة 7 حالات بجروح مختلفة بينهم نساء وأطفال.

كما ارتكبت المليشيات الحوثية 53 حالة اختطاف واعتقال تعسفي طالت المدنيين، بينهم أطفال ومسنون، و23 حالة انتهاك بين نهب ومداهمة وتضرر جزئي وكلي في الأعيان المدنية،و5 حالات نهب لمركبات خاصة.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق