اخبار اليمن مباشر | إشادات دولية بمبادرة الإمارات الإنسانية لإجلاء رعايا دول من الصين

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
أكد عدد من سفراء الدولة العربية في ، أن المبادرة الإنسانية لدولة الإمارات بإجلاء رعايا عدد من الدول الشقيقة والصديقة من مدينة "ووهان" الصينية إلى أرض الإمارات، واستضافتهم في المدينة الإنسانية للتأكد من سلامتهم، هي عمل إنساني كبير.

وكان ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة في دولة الإمارات، الشيخ ، قد أعلن الأربعاء، عن إجلاء رعايا عدد من الدول الصديقة، من مقاطعة هوبي الصينية بؤرة تفشي وباء المستجد "كوفيد – 19"، وذلك بناء على طلب حكوماتهم، ونقلهم إلى "المدينة الإنسانية" في أبوظبي، وذلك في إطار النهج الإنساني الذي تنتهجه الدولة في الوقوف مع الأشقاء والأصدقاء ومد يد العون والمساعدة لهم.
وقال سفير جمهورية لدى الإمارات، شريف محمد فؤاد البديوي، إن الاستجابة الطيبة والسريعة من دولة الإمارات للمساعدة في اجلاء مواطنين مصريين من مدينة "ووهان" الصينية واعادتهم الى الإمارات، تأتي في اطار العلاقات الاخوية المتميزة بين البلدين، والتعاون والتنسيق المستمر بين الجانبين انطلاقا من خصوصية العلاقات ومتانتها.
وتوجه السفير المصري بخالص الشكر والتقدير لدولة الامارات والى قيادتها الرشيدة على مواقفها الإنسانية ودعمها ومساندتها الدائمة للدول العربية وخاصة الشعب المصري الذي يقدر عاليا هذه اللفتة الإنسانية ووقوف الإمارات الدائم الى جانبه، حسب ما أشارت وكالة أنباء الإمارات.
من جانبه توجه السفير اليمني فهد سعيد المنهالي لدى الإمارات، بالشكر لدولة الإمارات وقيادتها الرشيدة على هذه المبادرة الإنسانية.

وأكد المنهالي أن الشعب اليمني سيظل يحتفظ في ذاكرته ووجدانه هذه المواقف الإنسانية والمواقف الأخوية للأشقاء في دولة الإمارات العربية المتحدة، التي دائما ما تقف إلى جانب في السراء والضراء.
وثمن محمد أمين عبدالله الكارب، سفير جمهورية لدى الدولة، الاستجابة السريعة من حكومة الامارات لطلب الحكومة السودانية لإجلاء الطلبة السودانيين الدارسين في الصين، وقال إن هذا الموقف الانساني هو دليل إضافي وواضح على مواقف حكومة الامارات الداعمة للسودان.
وأعرب الكارب عن تقدير حكومة السودان وأسر وأهالي الطلبة وشكرهم للقيادة الرشيدة للدولة على هذا الموقف الإنساني النبيل، كما أعرب عن عميق التقدير لوزارة الخارجية والتعاون الدولي وسعادة سفير الدولة وطاقم السفارة بالخرطوم الذين تابعوا بحرص وتنسيق تام مع الحكومة السودانية إلى أن تمت عملية الاجلاء.
من جانبه قال الدكتور زيد عز الدين محمد نوري، سفير جمهورية لدى الدولة، إن المبادرات الإنسانية ليست غريبة على دولة الإمارات التي تسارع إلى تلبية النداءات، الإنسانية الملحة، خصوصا التي تتعلق منها بالشؤون العربية والأخوة العربية.
وأضاف: " إن آخر تلك المبادرات قيام دولة الإمارات متمثلة بوزارة الخارجية والتعاون الدولي بالأخذ على عاتقها عملية إجلاء عدد من الرعايا العراقيين من مدينة ووهان الصينية ضمن رعايا عدد من الدول، وقد تم إبلاغنا من قبل وزارة الخارجية والتعاون الدول في دولة الإمارات قبل أيام، بأنه سيتم نقلهم الى المدينة الإنسانية والحجر عليهم واتخاذ الاجراءات الاحترازية للتأكد من خلوهم من فايروس كورونا وتقديم العلاجات اللازمة لهم.
وثمن السفير العراقي الجهود الكبيرة التي تبذلها دولة الامارات في مساعدة أشقائها، وخاصة تلك المبادرة الإنسانية المتعلقة بالعراقيين المتواجدين في الصين ويعانون من ظروف صعبة.
وأكد أن دولة الإمارات العربية المتحدة تعد في طليعة الدول التي قدمت الدعم للعراق بعد العام 2003 .
من جانبه أشاد محمد الهيبة، سفير الجمهورية الإسلامية الموريتانية لدى الدولة، بمواقف الإمارات الإنسانية ووقوفها المستمر الى جانب الأشقاء العرب وتقديم الدعم والعون لهم في كل الأوقات، مثمنا مبادرة اجلاء رعايا عدد من الدول العربية والصديقة من مدينة ووهان الصينية مؤكدا أن هذه المبادرة هي عمل إنساني كبير وهذا ليس بغريب على دولة الإمارات السباقة دائما إلى العمل الخيري والإنساني.

*سكاي نيوز عربية.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق