اخبار اليمن مباشر | حصري- اطباء واخصائيون يفجرون قنبلة حول الاستعدادات لـ كورونا في اليمن

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
فجر اطباء واخصائيون قنبلة حول الاستعدادات التي اعلنتها الجهات المختصة تحسبا لوصول فيروس إلى ، مؤكدين عدم توفر اجهزة لكشف المرض ناهيك عن علاجه.

وكانت وزارة الصحة اليمنية طمئنت المواطنين أنها اتخذت جميع الاجراءات الاحترازية لفايروس كورونا، غير ان المواطنين شككوا من جديتها في ظل ضعف مظاهر تلك الاجراءات الاحترازية في المنافذ الرئيسية كالمطارات والمنافذ البرية.
والتقت تايم عدد من الاطباء وخبراء المختبرات والاكاديميين: الذين اعتبروا تصريحات الجهات المعنية عبث بأرواح الناس نظرا لغياب وانعدام وجود الادوات الطبية الخاصة للكشف عن فيروس كورونا الجديد، وكذا انعدام الاجراءات الاحترازية في المنافذ ككل وما يحدث في المطار هي تدابير اعتيادية غير معززة بالأجهزة الخاصة.

وقالوا بتصريحات خاصة فضلوا عدم الإشارة لأسمائهم: أن كورونا يعتبر من فصيل الفايروسات يتم علاجه عن طريق الاجسام المضادة ما يستدعي ان تكون هناك اجهزة طبية حديثة للكشف اولا عن المصاب بالفايروس وخاصة وأن اعراض كورونا تتشابه مع عدد من الأمراض التي انتشرت في اليمن.

واوضح الاخصائيون ان اكتشاف المصابين بفايروس كورونا غير ممكن نظرا لكون الجهاز الخاص بالكشف عن الفايروس (بي سي آر) لا يعمل منذُ ثلاثة اعوام وأن تم تشغيله فهو يفتقر لتوفر المحاليل الخاصة به والخبير العامل عليه.
وبحسب المعلومات التي تحصلت عليها–عدن تايم- فإن الخبير العامل على هذا الجهاز هو شخص أجنبي كان يعمل على الجهاز المتوفر في مختبرات الدولة بعدن إلا انه غادر مؤخرا للعمل في السعودية.
وشن الاخصائيون هجوما لاذع على وزارة الصحة ومكاتبها في المحافظات وقالوا: نعاني من غياب فاضح لمنظومة الصحة التي غيبت وسائل التشخيص المناسبة للفايروسات والأوبئة، رافق ذلك الغياب من قبل وزارة الصحة انعدام للرؤية والخطة الخاصة إزاء أمثال هذه الأوبئة.
ولفت الأخصائيون إلى التدابير الذي يجب ان تتخذ هي توفر البدلات الخاصة للمختبريين حين فحص المصابين وكذا المعدات الخاصة لأخذ العينات من المرضى والحوافظ للعينات فيما لو كانت تعتزم الحكومة شحن هذه العينات للخارج لفحصها.
وستواصل عدن تايم متابعة واستكمال التحقيق في هذا الملف الهام.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق