اخبار اليمن مباشر | الميليشيات الحوثية تواصل حملات التنكيل ضد سكان الحزم

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

باشرت الانقلابية عمليات تصفيات طائفية في مدينة الحزم بمحافظة الجوف (شمالاً)، بعد فرض سيطرتهم على المدينة، مركز المحافظة، وفقاً لما أفادت به مصادر. وقالت إن "الجيش الوطني يخوض معارك عنيفة لتحرير حزم - الجوف من ميليشيات الحوثي الانقلابية".
وقالت إن "الميليشيات الحوثية تواصل حملة التنكيل بالمواطنين في مدينة الحزم، وتنفذ حملة اختطافات للمواطنين وتفجير منازل قيادات عسكرية وشخصيات مدنية، مناهضة للانقلابين، تقاتل في صفوف الجيش الوطني اليمني، بعد نهب محتويات المنازل".
وأضافت أن "ميليشيات الحوثي الانقلابية تواصل التنكيل بالمواطنين المدنيين في مدينة الحزم، وتنفذ حملات اعتقالات لعدد من المواطنين، وحملات نهب، وتفجر منازل قيادات عسكرية ومدنية مناهضة للانقلابين"، مؤكدة أن "الميليشيات الانقلابية بدأت بعمليات التصفيات الطائفية في المدينة، وقامت بإعدام 3 مدنيين لمناوئتهم الميليشيات الانقلابية وعدم الانصياع لأوامرهم:".
إلى ذلك، نقل المركز الإعلامي لقوات ألوية العمالقة، عن مصدر طبي في مستشفى الخوخة، أن "المواطن يحيى سالم حين هوبل (60 عاماً) توفي مساء الاثنين، بعد وصوله بلحظات إلى المستشفى جراء إصابة خطيرة تعرض لها نتيجة شظايا قذيفة الهاون التي أطلقتها ميليشيات الحوثي على منطقة الفازة، أصابته أثناء مروره بالطريق، وهو عائد إلى منزله".
وأحبطت ، خلال الساعات الماضية، هجوماً لعناصر من الميليشيات الحوثية على مواقعها في التحيتا وحيس، جنوب . الأمر الذي جعل الميليشيات الحوثية تشن قصفاً بقذائف مدفعية الهاون والأسلحة الرشاشة المتوسطة عيار 14.5 والأسلحة عيار 12.7 صوب الأحياء السكنية في الجهات الشرقية والجنوبية الشرقية لمدينة حيس، ضمن سلسلة خروقاتها وانتهاكاتها اليومية للهدنة الأممية.
من جهة ثانية، نشرت القوات المشتركة في جبهة الساحل الغربي، تصويراً جوياً يكشف قيام ميليشيات الحوثي الانقلابية بالعبث بمنازل ومزارع وممتلكات المواطنين الذين شردتهم منها، في المناطق القريبة من كيلو 16، المنفذ الشرقي لمدينة الحديدة، والتي تقع في إطار مراقبة نقطة الارتباط الثالثة.
وقالت "العمالقة" إن "التصوير الجوي وثّق عملية حفر أنفاق وخنادق ممتدة في مساحة كبيرة من مزارع المواطنين، وصولاً إلى منازلهم التي حوّلتها الميليشيات إلى ثكنات عسكرية لها". وأضافت: "كما يكشف التصوير استفادة ميليشيات الحوثي من الهدنة الأممية في الإعداد والتجهيز والتحضير لمعارك في الحديدة، دون وضع أي اعتبار لما تم الاتفاق عليه في وقف التصعيد والالتزام بالهدنة الأممية".
في السياق، قام رئيس أركان محور العميد عبد العزيز المجيدي، وركن استطلاع المحور العميد الركن عبد الله المحزفي، وقائد اللواء 17 مشاة العميد ركن عبد الرحمن الشمساني، ورئيس عمليات اللواء 17 مشاة العقيد عبده حمود الصغير، ووكيل محافظة تعز عارف جامل، بزيارة ميدانية، الاثنين، لمواقع الجيش في جبل هان، غرب تعز.
وخلال الزيارة، أكد عارف جامل على "أهمية دعم ومساندة الجيش الوطني للمرابطين في الخطوط الأمامية لجبهات القتال، ورفدها بالمال والرجال والعتاد، والعمل على استكمال تحرير المحافظة من الميليشيات الانقلابية"، مشيداً بـ"صمود وتضحيات رجال الجيش الوطني المرابطين في الخطوط الأمامية في مختلف الجبهات".
وثمّن وفقاً لما أورده المركز الإعلامي لمحور تعز العسكري "مواقف وجهود الأشقاء في المملكة العربية السعودية، إلى جانب الشعب اليمني، لمواجهة الأخطار المشتركة التي تقف خلفها إيران وأدواتها الحوثية التي تمدها بالأسلحة والصواريخ والطائرات المسيرة لتدمير والمنطقة".
من جهته، أكد العميد ركن عبد الرحمن الشمساني أن "معنويات الجيش الوطني في اللواء 17 مشاة عالية، وسيظلون أوفياء لله وللوطن، ويبذلون الغالي والنفيس في سبيل الدفاع عن الأرض والعرض".

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق