اخبار اليمن مباشر | تقرير: تحشيد الإخوان ضد الجنوب وإرتباطه بإنتكاسة "الجوف"

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
تحشيد اخونجي مستمر ضد ومعارك سابقة منذ اغسطس، وكان ذلك التحشيد من أبرز أسباب سقوط محافظة الجوف هو التحشيد المستمر ضد المحافظات الجنوبية كشبوة وأبين ووادي محافظة والمهرة.

مصادر كشفت عن انتشار قوات شمالية تابعة للجيش في بعد احداث اغسطس ، مؤكدة ان جميع تلك القوات قادمة من ومناطق .

وبينما في الجنوب يتم التحشيد المستمر وتنشغل الشرعية بمعارك ضد الجنوبيين تسلم او تخسر بالمقابل جبهات هامة وتسهل الطريق للحوثي لإسقاط أهم المعاقل التي دعمها دعما عسكريا سخيا منذ خمسة أعوام، ليخرج انصار الميليشاوي فرحين بنصرهم لا بل مهددين باجتياح مأرب عن بكرة أبيها!.

وقال عضو الجمعية الوطنية الجنوبية وضاح بن عطية : دق ناقوس الخطر على الشرعية وباتت معاقلها تسقط بشكل دراماتيكي ويبقى السؤال إذا لماذا لا تنسحب قوات الشرعية الكبيرة التي غزت الجنوب في شهر أغسطس وتحقق هدفين هدف حماية مأرب والجوف من السقوط وهدف تطبيق ، ويبدو ان أعمال الشرعية الإدارية والميدانية توضح بأن ليس لديهم عدو غير الجنوب والتحالف العربي وكل الوقائع تبرهن أنهم يقولون عكس مايفعلون وخمس سنوات كافية لتبين أن السنتهم مع التحالف وأعمالهم مع الحوثي .

يحدث هذا وقوات بن معيلي مستميتة بالتمسك بشقرة (الجنوبية)، وكأن ما يحدث في مسقط رأس بن معيلي في كوكب آخر.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق