اخبار اليمن مباشر | وفاة موسوعة أكاديمية وبرفيسور يروي تفاصيل رفضها تولي رئاسة جامعة عدن

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
توفي الشخصية الاكاديمية المتميزة والموسوعة العلمية الجنوبية النادرة البرفسور د.سعيد باعنقود.

ونعى أ.د. فضل الربيعي الشخصية الاكاديمية المتميزة البرفيسور سعيد باعنقود، ووصفه بموسوعة علمية لا يحب إلا العلم ، وصاحب اسهامات بحثية رصينة ووفيرة في مجال تخصصه في العلوم الزراعية.

ولفت الربيعي في نعيه الى موقفين قال : " لا يمكن نسيانهما ابدا ..الموقف الأول :
 كان أول أستاذ شجعنا على مواصلة الدراسة والبحث العلمي عندما كنت أنا وزميلي محمد سعيد عيسى السقطري طلاب في البكلاريوس عندما تقدمنا بطلب إليه بوصفه رئيس اللجنة التحضيرية لاحدى الندوات العلمية التي عقدت في رحاب كلية التربية عام 1991م وكانت حول التاريخ كما اعتقد ، فوافق على طلبنا وعندما قدمنا الورقة في الندوة علق عليها بالاشادة المشجعة فقال جميل جدا أن يشارك الطلاب في مثل هذه الندوات وهذه خطوة اولى يقوم بها طلاب يبشرون بباحثين بالمستقبل، إذا قال انني قبلت مساهمتهم لتشجيعهم على البحث ومواصلة التعليم..كان لتلك الكلمات أثر كبير في نفسي وحافزا معنويا لمواصلة التعليم والبحث".

اما الموقف الثاني الذي اورده د.الربيعي :

"يعرف الكثير في جامعة عدن ، بعد حرب 94 كانت السلطة تبحث عن تعيين رئيس للجامعة بدلا من عالم الكيمياء د. محمد سعيد العمودي الذي أبعد من منصبه ومن الجامعة بعد الحرب ، وقد تم ترشيح د. سعيد باعنقود وطلب منه المحافظ حينها طه غانم أن يأتي إليه لأنه قد رشحه لرئاسة الجامعة فرفض الحضور والترشيح معا ، وقدم اعتذاره وعندما سالوه زملائه بالجامعة عن سبب إعتذاره ،اجاب عليهم : هل يجوز أن يرشحني شخص من خارج الجامعة ليس لديه أي مستوى علمي ، وهل يجوز أن المحافظ يتصرف بذلك ويوجه الجامعة ، فهذا يتنافى مع كل المعايير الاكاديمية المتعارف عليها بالعالم ، بل كان رفضا الواقع وللممارسات التي جرت بعد الحرب في ". 

وختم د.فضل الربيعي نعيه "كان اكاديمي متميز بعلميته فعلا له العديد من الأبحاث والترجمات والمشاركات العلمية في العديد من المؤتمرات والندوات التي جرت على مستوى الجامعات العالمية.
نتقدم بعظيم مواساتنا لأسرته ، سائلين المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته ومغفرته ويسكنه فسيح جناته ويلهم اهله ومحبيه الصبر والسلوان.
 إنا لله وإنا إليه راجعون".
أ.د. فضل الربيعي

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق