اخبار اليمن مباشر | تفاصيل إستعادة معسكر للجيش بعدن قبل استباحته

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
تمكن ضباط وصف ضباط وجنود في القوات المسلحة بقيادة المقدم غمدان شاهر الصبيحي من استعادة معسكر الصواريخ دفاع جوي الواقع خلف مساكن الطيارين التي تتوسط غازي علوان والعلم شرق الخط الرئيس -أبين وافشال محاولة البسط عليه من قبل عناصر خارجة عن القانون.

وفي التفاصيل قام ضباط خريجون من الكليات العسكرية والحربية ومعهم صف ضباط وجنود وعلى رأسهم القائد المقدم غمدان شاهر بمبادرة ذاتية الأيام القليلة الماضية من استعادة المعسكر الذي كان خاليا من أي قوة لحمايته في وقت بدا تجار وسماسرة الأرضي يحومون حوله لتخطيطه للبيع والشراء بمساحته وداخل الحرم.
 وبعد التشاور مع قيادة اللواء 120 دفاع جوي الذي يعد المعسكر تابعأ للواء ذاته وتوقيع وثيقة اتفاق مع قائد اللواء العميد عبدالله صالح الناخبي لتشكيل قوة داخل المعسكر تتولى حمايته ومباشرة إعادة التجهيزات تدريجيأ واحياءه بعد أن كان مهجورأ وتعرض لإهمال ونهب وتشليح منشئاته بالكامل بما في ذلك سقوف المباني التي صارت محطمة وطمرتها الرمال.
وفي أول زيارة للصحافة والإعلام العسكري إلى المعسكر فقد تم اللقاء بقيادة المعسكر المكونة من من قائد المعسكر المقدم غمدان شاهر الصبيحي ونوابه الرائد مبارك الدهولي والرائد عماد عبدالقوي بن معنس والرائد محمد عيدروس والرائد خالد سعيد الكازمي وآخرين من الضباط والصف والجنود الصامدين وسط صحراء ورمال المعسكر والذين اخذتهم الغيرة للحفاظ عليه وحمايته وإحباط محاولات البسط والسطو والاستيلاء على مساحاته بعد أن اختفت كل معالمه نتيجة الإهمال.
 وقال قائد المعسكر غمدان شاهر أنه تم تجميع الضباط والأفراد وتشكيل قوة حماية المعسكر ويجرى تدريبهم وكل ذلك بجهود ومبادرة ذاتية وسيتم اللقاء بقائد المنطقة العسكرية الرابعة اللواء الركن فضل حسن محمد وقائد القاعدة الإدارية العسكرية بعدن العميد علي محمد الكود وثقتنا بتعاونهما كون الأمر مهم وعدد من الجهات المعنية والتقينا قبل يومين رئيس أركان المنطقة العسكرية الرابعة اللواء الركن احمد البصر سالم واطلعناه بما تم عمله وسيزور المعسكر انشاء الله.

 وعبر القائد غمدان عن شكره وتقديره لكل من تعاون معهم والشكر الكثير لمنتسبي معسكر الدفاع الجوي بالعريش من ضباط وصف ضباط وجنود الذين يتحملون قساوة المهام والواجبات وعمليات التدريب في هذا الموقع ، مشيرا الى إعادة سقف غرفتين والعمل جاري في الأخرى دون الحصول على دعم يذكر من أية جهة حتى الآن بما في ذلك ربط الكهرباء التي تم مدها مواقت والمياه بالوايت إلى خزانات وهكذا تدريجيأ.
 
وتقدم الإعلام العسكري ومن خلال الزيارة الميدانية القصيرة بالتحايا والشكر لهولأ الرجال على مبادرتهم الوطنية والجهود الجبارة التي قاموا ويقومون بها في هذا المعسكر الذي انطلقوا في عملهم من درجة الصفر وباتوا يؤسسون بصمات مضيئة لاستعادة معسكر مهم كان بين قوسين أو أدنى من استباحته في زمن الفوضى وأعمال البسط والسطو والاستيلاء والنهب الممتلكات العامة بما فيها معسكرات الجيش والأمن.
الجدير ذكره أن قائد وضباط المعسكر هم من الكوادر العسكرية الشابة وخريجي الكلية الحربية وترعرعو في المؤسسة الدفاعية القوات المسلحة بمهنية مدركين للحياة العسكرية والضبط والربط العسكري.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق