اخبار اليمن الان - مستشارة الرئيس الأمريكي السابق تصل المهرة وتطلع على أوضاع المحافظة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
التقى اليوم الثلاثاء، محافظ محافظة الشيخ محمد علي ياسر، بمكتبه بديوان المحافظة، مستشارة الرئيس الأمريكي السابق السيدة فرانسيس تاونسند، التي تزور المحافظة حاليا.

وخلال اللقاء - الذي حضره الأمين العام للمجلس المحلي، سالم عبدالله نيمر، وعدد من الوكلاء - رحب المحافظ بن ياسر، باسم السلطة المحلية وأبناء المهرة، بالمستشارة فرانسيس تاونسند، والوفد المرافق لها الذي برئاسة مندوب لدى في الخارجية السعودية عبدالله الغنيم ومدير مكتب البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن عبدالله باسليمان وأعضاء في الخارجية والبرنامج السعودي.

وأشار إلى ان وصول المستشارة تاونسند، إلى المهرة فرصة طيبة لمحافظة المهرة الواعدة والمسالمة التي تتميز بتاريخ عريق ولغة أصيلة وقديمة ضاربة في أعماق التاريخ.

واستعرض المحافظ الأوضاع بمحافظة المهرة، والموقع الجغرافي التي تتميز به، وجهود السلطات المحلية في تعزيز الأمن ومكافحة الإرهاب والتهريب والمشاريع التنموية.

واطلع المحافظ المستشارة والوفد المرافق لها، على المشاريع التنموية في مختلف المجالات التي ينفذها البرنامج السعودية لتنمية وإعمار اليمن في المحافظة ، والدعم الذي تقدمه المملكة لقطاع الكهرباء من خلال توفير المشتقات النفطية.

وعبر عن أمله في حصول المهرة على المزيد من الدعد والمساندة من جميع الأصدقاء والأشقاء.

وشكر المحافظ بن ياسر، الولايات المتحدة الأمريكية على الدعم الذي تقدمه لليمن في مختلف المجالات، مشيدا بالجهود الجبارة والدعم السخي من العربي بقيادة السعودية لمحافظة المهرة.

وذكر أن طموحات محافظة المهرة كبيرة في البناء التنمية، مثمنا الدعم اللوجستي والتأهيل الذي يقدمه التحالف العربي للأجهزة الأمنية والعسكرية بالمهرة.

من جانبها، عبرت مستشارة الرئيس الأمريكي السابق السيدة فرانسيس تاونسند، عن سعادتها بالزيارة الأولى إلى محافظة المهرة، مشيدة بالحالة الأمنية المستقرة التي تتميز بها المهرة وبمستوى المشاريع المنجزة والجاري تنفيذها من قبل البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن ، مؤكدة أن الولايات المتحدة الأمريكية ستواصل تقديم الدعم والمساندة لليمن.

من جهته، تحدث في اللقاء، الأمين العام للمجلس المحلي بالمحافظة، سالم عبدالله نيمر، أن المهرة منذ الانقلاب على ، باتت ملجأ النازحين والفارين من مناطق الحرب.

وبين أن المهرة أصبحت اليوم تمثل اليمن المصغر لاحتضانها جميع أبناء اليمن، معبرا عن تطلعه في استمرار الولايات المتحدة الأمريكية في دعم اليمن في شتى المجالات.

وتطرق إلى المشاريع والمساعدات التي قدمتها السعودية عبر البرنامج السعودية لتنمية وإعمار اليمن ومركز للإغاثة والأعمال الإنسانية، لمحافظة المهرة، وانعكاساتها الإيجابية.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق