اخبار اليمن مباشر | من الجوف الى يافع والضالع.. هل تخطط ميليشيات الحوثي لفتح الجبهات جنوبا ؟

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
اشتداد المعارك العنيفة في يافع والضالع التي تعتبر احد اهم المناطق والجبهات في المحافظات الجنوبية يشير الى نوايا حوثية لاشعال وفتح تلك الجبهات مجددا بعد اسقاط الجوف وجبهات في العربية اليمنية.

التصعيد في يافع وقبلها يأتي تزامنا مع انهيار الجبهات الاخوانية والتابعة لهادي انطلاقا من حجور سابقا الى نهم والجوف وبعض جبهات بيد -ذراع ايران في المنطقة-.

ويؤكد نشطاء انه مخطط واضح لتقاسم مناطق بين الحوثي والاخوان عبر تفاهمات وحوارات سرية تمت مسبقا بين الطرفين لمجابهة العربي واسقاط اليمن.

مصادر محلية في مديرية الحد بيافع اكدت إن مواجهات عنيفة، اندلعت ليل الأحد، بين القوات الجنوبية، من جهة، ومليشيا الحوثي، من جهة ثانية، في المناطق المتاخمة لمحافظة البيضاء. و ان معارك عنيفة اندلعت بين الطرفين، في الحد، المتاخمة لمحافظة البيضاء، واستخدم فيها السلاح الثقيل والمتوسط.

قذائف الهاون تم اطلاقها باتجاه مناطق الحد في تصعيد حوثي وتحدي للقوات الجنوبية ورجال القبائل، مستهدفة بذلك مواقع القوات الجنوبية في الخطوط الأمامية .

وفي المقابل تحافظ الجبهات الجنوبية على ثباتها في وجه على عكس جبهات شرعية هادي والاخوان حيث دكت مدفعية القوات المسلحة الجنوبية الميليشيات داخل البيضاء اليمنية بقذائف الهاون والدبابات، محدثة إصابات مباشرة وخطيرة في صفوف الحوثيين.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق