اخبار اليمن مباشر | محور تعز يتستر على متهمين باغتيال العميد الحمادي

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
رفض محور العسكري أمر النيابة العامة للجمهورية اليمنية يقضي بإحضار متهمين في التحريض على جريمة اغتيال العميد عدنان الحمادي قائد اللواء 35 مدرع شرعية في تعز.

وبحسب مذكرة صادرة عن محور تعز العسكري إلى النائب العام، أنكر فيها أن يكون أحد المحرضين تابعين لقيادة محور تعز ، غير أن ناشطين نشرو كشوفات الراتب والتي تفيد بانتمائهم جميعهم لمحور تعز ويعملون في التوجيه المعنوي لقوات المحور والويته العسكرية.

وقبل أيام أصدرت النيابة العامة في مذكرة لمحور تعز العسكري طالبت فيه بإحضار عشرة متهمين بالتحريض على قائد اللواء 35 مدرع شرعية العميد ركن عدنان الحمادي والذي أدى في نهاية المطاف إلى إغتياله.

ومع صدور مذكرة استدعاء المتهمين في التحريض على جريمة اغتيال العميد عدنان الحمادي قاد ناشطي إلاصلاح حملة من الاتهامات والتخوين ضد النائب العام، والمحامي عبدالله نعمان القدسي محامي أسرة الشهيد الحمادي .

بالتوازي مع ذلك قام حزب بتهريب عدد من المتهمين إلى خارج ، أهمهم عبدالعزيز المجيدي صاحب موقع الحرف 28 الممول قطريا، وعمروس الصمدي المقرب كن قيادات إصلاحية في المحافظة.

ومع استدعاء النيابة العشرة المتهمين في التحريض ، دافع ناشطي إلاصلاح عنهم بكل إستماته، وأعلنو تمردهم الواضح على أحد سلطات الدولة الذي يتغنون بها لسنوات .

ناشطين في تعز اعتبرو التحقيق مع المحرضين على القائد الحمادي أولى خطوات كشف الجريمة .

بشرى المقطري الناشطة السياسية المعروفة قالت في حسابها فيسبوك " التحقيق مع بعض الصحفيين والناشطين المنتمين لمحور تعز الذين تم استدعائهم في قضية اغتيال الحمادي قائد اللواء 35 مدرع شرعية خطوة أولى ومهمة لكشف الجناة الرئيسين من القاعدة وحتى الوصول إلى الرأس المدبر الذي اتخذ قرار تصفية العميد ".

وأضافت المقطري" في كل الحالات التحريض هو تمهيد للقتل والتصفية ، والتحقيق مع وردة أسماؤهم رسالة تأديبية للمحرضين ومن يستهدفون الآخرين ويوزعون صكوك الوطنية.

بالتوازي مع ذلك أصدرت منظمات وشخصيات تابعة لحزب الإصلاح بيانات إدانة للاستدعاء القانوني كن قبل القضاء لهؤلاء الناشطين ، وأبرز الجهات التي أصدرت بيان صحفي منظمة سام ومرصد الحريات الصحفية والناشطة الإخوانية توكل كرمان .

توكل كرمان ومن مقر إقامتها في اتهمت لجنة التحقيق في الجريمة بأنها لجنة غسل الجريمة، شكلت بتوجيه من السعودية وتعمل بإشرافها لتبرئة نفسها وحليفتها وادواتها.

ومع أنكار محور تعز العسكري بأن يكونو الناشطين المحرضين في قوائم كشوفاته، قام عدد من الناشطين بكشف علاقتهم بمحور تعز، حيث كشفو عن أرقامهم العسكرية والجهات التي ينتمون إليها، كما كشفو عن رتبة وئام الصوفي أحد أبرز المحرضين على القائد عدنان الحمادي وتحمل رتبة مساعد أول في شعبة التوجيه المعنوي ، وكل من تم استدعائهم مرقمون في محور تعز.

ورغم مرور عدة أيام على استدعاء الناشطين المتهمين في قضية اغتيال الحمادي الآ أن حزب الإصلاح ومحور تعز ما يزالون يتحفظون على من وردة أسمائهم في مذكرة النيابة العامة في عدن.

وبحسب ناشطين فإن حزب الإصلاح أعلن تمرده الواضح على القضاء ، أحد أعمدة السلطة الشرعية في البلاد .

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق