اخبار اليمن مباشر | ترحيب عربي بتبادل الأسرى بين الحكومة ومليشيا الحوثي

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
رحبت الجامعة الدول العربية، الإثنين، باالاتفاق الذي تم توقيعه بين الحكومة اليمنية ومليشيا الإيرانية حول تبادل الأسري.

وأعرب الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط، خلال لقائه بالمبعوث الأممي إلى مارتن جريفيث، بمقر الجامعة بالقاهرة، عن أمله في أن يُمثل هذا التطور خطوة على طريق خفض التصعيد العسكري.

وهنأ أبو الغيط على نجاح جهوده المتواصلة على هذا المسار، والتي استمرت لشهور عدة وعبر ثلاث جولاتٍ من المُباحثات.

وأكد أبو الغيط أن هذه التسوية سوف تصبُ في النهاية في صالح الشعب اليمني الذي تحمل ويلات الحرب وكلفتها الإنسانية الباهظة عبر السنوات الماضية، مُشدداً على أهمية أن تحقق التسوية أيضاً الأمن لجيران اليمن، وأن تضمن استقلال هذا البلد وسيادته.

والأحد، أعلنت الأمم المتحدة، أن ممثلي أطراف النزاع في اليمن وافقوا على خطة مفصلة لإتمام أول عملية تبادل رسمية واسعة النطاق للأسرى والمحتجزين منذ بداية الحرب.

واعتبر بيان صادر عن مكتب المبعوث الأممي إلى اليمن، مارتن جريفيث، الاتفاق بأنه "خطوة أولى نحو الوفاء بالتزامات الأطراف بالإفراج المرحلي عن جميع الأسرى والمحتجزين على خلفية النزاع وفقًا لاتفاقية ستوكهولم".

وأشار البيان إلى أن الأطراف قررت البدء فورا في تبادل القوائم للإعداد لعملية التبادل المقبلة، وذلك في ختام اجتماع دام 7 أيام في العاصمة الأردنية .

وأضاف أن اجتماع عمان، هو الجولة الثالثة من المناقشات للجنة الإشرافية على تنفيذ اتفاق تبادل الأسرى والمحتجزين منذ مشاورات ستوكهولم في أواخر عام 2018.

ووفقا للبيان، تضم اللجنة وفودًا من أطراف النزاع، بالإضافة إلى ممثلين عن العربي، برئاسة مشتركة لمكتب المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن واللجنة الدولية للصليب الأحمر.

وحث المبعوث الأممي، الأطراف على الإسراع في تنفيذ عملية التبادل التي اتفقوا عليها اليوم، لافتا إلى أن التقدم كان بطيئا للغاية في هذا الملف حتى الآن، ويجب أن تنتهي آلام الآلاف من الذين ينتظرون لم شملهم مع عائلاتهم وأحبائهم".

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق