اخبار اليمن مباشر | كارثة صحية تهدد حياة اليمنيين

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
انتشرت, خلال الخمس سنوات الاخيرة, ظاهرة بيع الادوية المجهولة والترويج لها في مخازن الادوية والصيدليات بأسعار زهيدة في السوق اليمنية, وذلك في ظل غياب دور الرقابة التابعة لوزارة الصحة .

واوضح تقرير نشر على قناة "الغد المشرق" عن 30% من سوق الدواء تسيطر عليها ادوية مهربة غير مرخصة وليس عليها تاريخ صلاحية, اضافة الى وجود اكثر من 50 صنفا من الادوية المجهولة تغرق السوق في ظل تقاعس ادارة التفتيش والرقابة والهيئة العليا للأدوية.

ولم تكترث وزارة الصحة لما يحدث , واكتفت بالإشارة الى وجود ادوية مزورة غير مسجلة منشرة في السوق اليمنية, وهو ما يدق ناقوس الخطر ويطرح الكثير من التساؤلات عن تقاعسها عن القيام بمسؤوليتها في عملية تهريب الادوية واصدار البلاغات.

غياب الوعي الصحي والظروف الاقتصادية الصعبة التي يعاني منها غالبية المواطنين دفعهم الى شراء تلك الادوية, لثمنها الرخيص وتناولها دون معرفة اضرارها على الصحة العامة , لاسيما ان عدد من الفحوصات المخبرية اثبتت حدوث وفيات تسبب بها جرعات من ادوية مجهولة المصدر.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق