اخبار اليمن مباشر | تعويضا لخسائرها.. دعوات حوثية لحشد المقاتلين الى الجوف والحديدة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
أقرّت ، بمقتل ستة من قادتها الميدانيين في المواجهات مع قوات في مختلف جبهات القتال، فيما أكدت مصادر عسكرية رفيعة، أنّ المئات من مقاتلي الميليشيا لقوا مصرعهم في معارك نهم والجوف والحديدة والضالع وتعز.

وبثت وسائل إعلام الميليشيا، تشييع ستة من القادة الميدانيين ممن قتلوا في المعارك مع قوات الشرعية، فضلاً عن بثها صوراً لتشييع أعداد كبيرة من قتلاها في محافظة إب على الحدود مع محافظة ومحافظات صعدة وعمران وحجة، إذ لقي معظم القتلى مصرعهم في جبهتي نهم والجوف.

وقال مصدر عسكري رفيع في الجيش اليمني لـ "البيان"، إنّ الميليشيا تنتحر في أطراف نهم والجوف، مشيراً إلى أنّ المئات لقوا مصرعهم خلال الأيام الماضية من المواجهات أو في غارات نفذتها مقاتلات .

وكشف المصدر، عن أنّ قيادة الميليشيا أطلقت الدعوة لحشد المزيد من المقاتلين للجبهات لتعويض تلك الخسائر، وأنها مستمرة في مغامراتها بالدفع بالأطفال إلى المعارك، موضحاً أنّ قوات الشرعية وبإسناد كامل من قوات التحالف تكبّد الميليشيا يومياً خسائر فادحة في الأرواح، وتلقي القبض على العشرات. ولفت إلى أنّ الضحايا والأسرى معظمهم من الأطفال ممن دفعت بهم ميليشيا الحوثي للقتال قسراً.

إلى ذلك، كثّفت ميليشيا الحوثي، من حملة الاعتقالات والمداهمات للمنازل في محافظة إب مع وصول المواجهات إلى منطقة العود وأطراف مديرية السبرة، إذ نفّذت حملة اعتقالات واختطاف للمراهقين بحجة عدم تعاونهم معها، كما أجبرت الميليشيا المختطفين على الالتحاق بدورات متطرفة وطائفية. وداهمت الميليشيا منازل عدد من المواطنين في مديرتي المشنة والظهار في عاصمة المحافظة، ما تسبّب في إثارة الهلع بين السكان وترويع الأطفال والنساء.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق