اخبار اليمن مباشر | صمت امريكي ازاء اعلان السودان إتفاق تسوية مع ضحايا تفجير المدمرة كول

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
لم يصدر أي تعليق رسمي من المسؤولين الأمريكيين حول اعلان الحكومة الانتقالية في اتفاق تسوية مع أسر ضحايا المدمرة الامريكية (يو اس اس كول) التي تعرضت لهجوم ارهابي في في عام 2000 ، كما لَم يدلي المتحدث باسم وزارة الخارجية الامريكية صباح اليوم الخميس بأي تعليق بهذا الشأن.

وكانت الحكومة الانتقالية في السودان، اليوم الخميس 13 فبراير 2020، قد قالت انها توصلت الى اتفاق تسوية مع أسر ضحايا المدمرة الامريكية (يو اس اس كول) ، وذلك في محاولة السودان إقناع الولايات المتحدة الامريكية لإبعاد اسم السودان ما قائمة الدول الراعية للإرهاب.

وذكر مسؤولون سودانيون انه تم التوصل بتاريخ 7 فبراير الحالي، الى اتفاق تسوية مع أسر ضحايا الهجوم على المدمرة (يو اس اس كول) والذي راح ضحيته 17 بحاراً أمريكياً واصيب 39 اخرون، ولكن دون تحديد مقدار التعويض الذي تم تقديمه.

وقد تعرضت المدمرة الامريكية (يو اس اس كول) لهجوم ارهابي من قبل إنتحاريان في زورق مليء بالمتفجرات بينما كانت تستعد للتزود بالوقود من ميناء جنوب اليمن في 12 اكتوبر 2000، في حين أعلن تنظيم القاعدة مسؤوليته عن الهجوم.

وتسعى الحكومة الانتقالية في السودان الى التخلص من عقود من العزلة السياسية والاقتصادية، بسبب العقوبات التي فرضت على السودان في 12 اغسطس 1993، والتي شملت حظر وصول المساعدات الأجنبية للحكومة السودانية ومنع بيع السلاح والموارد ذات الضلع به.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق