اخبار اليمن مباشر | ندوة في بريطانيا تستعرض ماضي عدن المزدهر وتدهور الاوضاع حاضرا

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
قام مركز برمنجهام للبحوث الإعلامية والثقافية (جامعة برمنجهام سيتي البريطانية) ندوة ومعرض تفاعلي يعتمد على المواد الأرشيفية من عام 1914 وما بعده في ما كان يعرف آنذاك باسم "محمية - العربي" لفهم التطورات الحديثة المعاصرة للحرب الحالية في جهة بشكل ، كجزء من مشروع أصوات الحرب والسلام (جامعة برمنجهام) - بتمويل من مجلس أبحاث الفنون والعلوم الإنسانية.

وشارك في هذه الفعالية التي انعقدت امس السبت ممثلون عن ومنتدى المرأة الجنوبية في بريطانيا، وعددا من البريطانيين الذين كانوا متواجدين في عدن خلال حقبة الاستعمار البريطاني، وجمع من الباحثين والأكاديميين البريطانية والمهتمين بالشأن في جهة اليمن.

وتحدثت في الندوة الناشطة الجنوبية ميرفت سليمان ، وهي داعية مناهض للحرب من عدن انتقلت إلى المملكة المتحدة في عام 1999 ، وفي مداخلتها تحدثت عن عدن وحالة الأمن والاستقرار والتقدم والازدهار وحفظ الحقوق لكافة فئات المجتمع وخاصة حقوق المرأة ابان الاستعمار البريطاني للجنوب وكذلك بعد الاستقلال وفترة جمهورية اليمن الجنوبية الديمقراطية التى مشت على نفس النهج وحافظت على النظام والقانون، مشيرة إلى أن الوضع الحالي في عدن والجنوب في تدهور للأوضاع في جميع جوانب الحياة الاجتماعية والاقتصادية والحقوق والحريات.

وتحدث المهندس ورون واتسون ، مهندس ملكي خدم في عدن بين عامي 1961 و 1967 عن ذكرياته الجميلة في عدن متمنيا ان تعود عدن إلى سابق عهدها، وأن يعم السلام في اليمن.

دار بعد ذلك نقاش عام شارك فيه عدد من الحضور شدد فيه الجميع على ضرورة وقف الحرب والوصول إلى حل نهائي للأزمة في جهة اليمن.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق