اخبار اليمن مباشر | مدير التوجيه المعنوي : جنوب اليوم ليس جنوب 2015 ان كانت ذاكرة البخيتي مضروبة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
قال العميد الركن/ علي منصور الوليدي مدير دائرة التوجيه المعنوي للقوات المسلحة والمقاومة الجنوبية في تصريحات صحفية ادلى بها الليلة الماضية، تعقيبا على تصريحات المدعو محمد الاخيرة عزم مليشياته الارهابية اسقاط المنطقة العسكرية الرابعة وعدن والجنوب : إن على المدعو محمد البخيتي أن يستعيد ذاكرته إن كانت لديه ذاكره ، الى ما حدث لقوات مليشياته الانقلابية الغازية القادمة من كهوف مران المظلمة ، وقوات حليفه عفاش العسكرية والامنية والاستخباراتية التي كانت متواجدة في العاصمة والمنطقة العسكرية الرابعة والتي تقدر بمئات الالاف من القوة البشرية الهائلة والموزعة على عدد من المعسكرات والمحاور والالوية والقطاعات العسكرية والخلايا الارهابية النائمة ، وما كانت تمتلكه من ترسانة ضخمة من الاسلحة والعتاد والمدرعات والاليات والمدفعية والصواريخ والمتفجرات والاحزمة الناسفة وكيف تصدى لها أبناء بصدور عارية وبابسط ما يمتلكونه من اسلحة شخصية معدودة على مدى خمسة اشهر من المواجهات البطولية الدامية ، وقبل أن يصلهم أي مدد خارجي وقبل انطلاق عاصفة الحزم ، ولقنوها دروسا بليغة في المواجهات الميدانية والحقوا بهم شر هزيمة في التاريخ ، لا اظن أن محمد البخيتي قد نساها إلا أذا كان الرجل قد فقد عقله وذاكرته مضروبة!

وأكد العميد الركن/ علي منصور الوليدي مدير دائرة التوجيه المعنوي للقوات المسلحة والمقاومة الجنوبية في تصريحات صحفية ، أن تهديدات محمد البخيتي الأخيرة عقب النتائج الميدانية في معارك نهم والجوف الاخيرة ، عن عزمهم اسقاط المنطقة الرابعة ، ما تشهده اليوم مكيراس ويافع والضالع وكرش وباب المندب من حشد لقوات ينبغي أن تأخذ على محمل الجد ؟!

واوضح الوليدي أن سلسلة من الاجراءات العسكرية والأمنية يجري مناقشتها واعداد الخطط التكتيكية والاستراتيجية العسكرية والأمنية والاستخبارتية اللازمة لمواجهة أي تهديدات افتراضية من هذا النوع ولتعزيز وتحصين الجبهة الداخلية ، وتطوير مسرح العمليات المشتركة والارتقاء بدوره القيادي العملياتي والتدريبي والمعنوي والعسكري والامني والاستخباري ومواصلة تنظيم مستوى التنسيق والتعاون بين كافة وحدات القوات المسلحة والمقاومة الجنوبية والحزام الامني وقوات العربي.

ودعا الوليدي الى حشد كافة الطاقات المادية والبشرية الممكنة والمتاحة لدعم جبهات القتال والعمل الجاد على تنفيذ محددات الشق العسكري والامني الواردة في مصفوفة مخرجات أتفاق بين الحكومة والمجلس الانتقالي.

كما أكد على أهمية تحسين مستوى اداء دوائر وزارة الدفاع المعنية بحقوق العسكريين الوظيفية والمهنية والتأهيلية والمادية المكتسبة وتأمين امدادات التسليح والغذاء والرعاية الصحية اللازمة لهم ولاسرهم التي ستكون ابرز محاور اتفاق القادة القادم وسيعلن عنها قريبا باذن الله حسب قوله.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق