اخبار اليمن مباشر | استهداف "قاسم الريمي".. اصطياد قادة القاعدة في اليمن

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
لا يمثّل إعلان الولايات المتحدة الأميركية عن قتلها قاسم الريمي أحد كبار القادة والمؤسسين لتنظيم القاعدة في جزيرة العرب، فقط حدثا أمنيا يتعلّق بجهود محاربة الإرهاب في الذي لطالما مثّلت بعض مناطقه حاضنة مناسبة للتنظيم المتشدّد وموطنا لبعض أكبر رؤوسه المدبّرة، لكنّه يعني أيضا للرئيس الأميركي ورقة هامة في سنة الانتخابات الرئاسية

ويضيف قتل الريمي إنجازا لإدارة ترامب إلى جانب إنجازها الأبرز في مجال محاربة الإرهاب والإطاحة بكبار رموزه والمتمثّل في قتل زعيم تنظيم داعش أبوبكر البغدادي في أكتوبر الماضي بعملية نوعية للقوات الأميركية بإدلب شمالي

ويغطي قتل الريمي الذي تبنى في السابق عمليات ضدّ أهداف غربية، وذلك بعد نحو عام عن قتل جمال البدوي القيادي في القاعدة بضربة من طائرة دون طيار على منطقة جبلية في محافظة البيضاء جنوبي اليمن، على عملية إنزال متعثّرة كان أمر بها ترامب في بداية عهده سنة 2017 واستهدفت موقعا للتنظيم المتشدّد بمحافظة أبين بالجنوب اليمني، لكنّها لقيت انتقادات حادّة واعتبرت مغامرة غير معهودة بعد أن سقط فيها عدد كبير من المدنيين، وخسرت فيها القوات الأميركية أحد جنودها ومروحية تابعة لها

وجاء في بيان للبيت الأبيض بتعليمات من الرئيس دونالد ترامب، نفّذت الولايات المتحدة عملية في إطار مكافحة الإرهاب في اليمن ونجحت في تصفية قاسم الريمي مؤسس وقائد جماعة القاعدة في الجزيرة العربية

وأضاف البيان أنّه تحت قيادة الريمي نفذ التنظيم أعمال عنف يصعب وصفها ضد مدنيين في اليمن وسعى لاقتراف أو الحض على تنفيذ اعتداءات عدة ضدّ الولايات المتحدة وقوّاتها

وتابع أن مقتل الريمي يزيد من إضعاف تنظيم القاعدة في الجزيرة العربية وتنظيم القاعدة العالمي وهو ما يقربنا من القضاء على التهديدات المتأتية من هذه المجموعات على أمننا القومي

وذكرت الإدارة الأميركية أن الريمي انضم إلى القاعدة في تسعينات القرن الماضي وعمل لحساب أسامة بن لادن في أفغانستان

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق