اخبار اليمن مباشر | الإمارات في سقطرى.. إغاثات تزداد وهجمات اخوانية تستعر

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
فيما شهدت الأيام الماضية هجومًا شيطانيًّا مستعرًا من السلطة الإخوانية المحتلة لمحافظة أرخبيل ضد دولة العربية المتحدة، تواصل الأذرع الإنسانية لأبو ظبي جهودها الإغاثية في المحافظة.

ففي أحدث الجهود الإغاثية، بدأت مؤسسة الشيخ خليفة بن زايد للأعمال الإنسانية، تنفيذ عددٍ من المشروعات التطويرية الجديدة بمطار سقطرى الدولي.

وتتضمّن المشروعات التطويرية التي بدأت تنفيذها المؤسسة منذ مطلع الأسبوع الجاري، بناء سور على المساحة الأمامية للمطار، ومرافق خدمية أخرى للمطار بطول 120 مترًا مربعًا، وارتفاع 60 سنتيمتر وربطها بالبوابة الإلكترونية.

كما تشمل المشروعات ترتيب مواقف المركبات التي ستفعل عليها رسوم الدخول والوقوف، إلى جانب فتح عدد من البوفيهات والمطاعم.

وتُوفِّر المؤسسة أيضًا أماكن لتوديع المسافرين والاستقبال، وذلك للحفاظ على سلامة المطار والتخفيف من عملية الازدحام.

وكانت المؤسسة الإماراتية قد نفَّذت مؤخرًا عدة مشروعات تطويرية لمطار سقطرى منها تسوير مدرج المطار بالكامل وتركيب منظومة الطاقة الشمسية، وتأهيل صالات المطار وتدريب موظفي قسم المطافي على إجراءات السلامة في الحوادث.

وفي شأن إغاثي آخر، بدأت مؤسسة الشيخ خليفة بن زايد للأعمال الإنسانية، في تنفيذ عدداً من المشاريع التطويرية الجديدة بمطار سقطرى الدولي.

وتتضمن المشاريع التطويرية التي بدأت تنفيذها المؤسسة منذ مطلع الأسبوع الجاري، بناء سور على المساحة الأمامية للمطار، ومرافق خدمية أخرى للمطار بطول 120 متر مربع وارتفاع 60 سنتيمتر وربطها بالبوابة الإلكترونية.

وتشمل المشاريع ترتيب مواقف المركبات التي ستفعل عليها رسوم الدخول والوقوف، إلى جانب فتح عدد من البوفيهات والمطاعم.

وستوفر المؤسسة أيضاً أماكن لتوديع المسافرين والاستقبال، وذلك للحفاظ على سلامة المطار والتخفيف من عملية الازدحام.

يشار إلى أنه المؤسسة نفذت مؤخراً عدة مشاريع تطويرية لمطار سقطرى منها تسوير مدرج المطار بالكامل وتركيب منظومة الطاقة الشمسية، وتأهيل صالات المطار وتدريب موظفي قسم المطافي على إجراءات السلامة في الحوادث.

في شأنٍ إغاثي آخر هذا الأسبوع، واصلت مؤسسة الشيخ خليفة بن زايد للأعمال الإنسانية - بوتيرة سريعة - تنفيذ أعمال توسعة طريق حيبق الحيوي، الرابط بين مدينة حديبو ومناطق وسط وغرب المحافظة.

وأزالت الفرق الهندسية التابعة لمؤسسة خليفة الإنسانية، أكوام الأتربة والصخور إثر الانهيارات الجبلية التي جرفتها مياه السيول التي ضربت الجزيرة.

في سياق آخر، قررت المؤسسة بناء وحدة صحية متكاملة في منطقة قطينان النائية، بمحافظة سقطرى، ضمن مشاريعها التنموية بالأرخبيل.

وأعلنت المؤسسة اعتماد عدد من المشاريع التنموية للتخفيف من معاناة الأهالي بالمنطقة، فيما عبَّر أهالي منطقة قطينان عن تقديرهم لجهود مؤسسة خليفة في دعم المنطقة بالمشروعات الخدمية والتنموية.

وبشكل عام، قدّمت مؤسسة الشيخ خليفة كثيرًا من المساعدات لمحافظة أرخبيل سقطرى على مدار الأشهر الماضية، لتمكين الأهالي من مواجهة الأعباء الحياتية الناجمة عن إهمال السلطة الإخوانية المحتلة للمحافظة، وذلك في وقتٍ تتعرّض فيه أبو ظبي لهجمات شيطانية ممنهجة من قِبل حزب .

وفي الوقت الذي يشهد فيه العالم أجمع بالدور الإغاثي الذي تلعبه الإمارات منذ سنوات، إلا أنّ "إخوان " كثّفوا من حملاتهم الشيطانية التي استهدفت دولة الإمارات.

هذه الهجمات الإخوانية تندرج ضمن مخطط أكبر ينفذه حزب الإصلاح الإخواني المخترق لحكومة الشرعية، ويعمل بشتى الطرق على تفكيك العربي خدمةً للأجندة القطرية - التركية.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق