اخبار اليمن مباشر | عودة الدوري العام إلى ملاعبنا يمثل تماسك قيادة اتحاد الكرة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
انتهى الدوري التنشيطي على نحو فاق كل التوقعات فكانت المباراة النهائية عبارة عن مهرجان كروي في ، شاهدنا مستوى عال من التنظيم وإشراف متواصل من داخل موقع الحدث من قبل الاتحاد العام لكرة القدم ممثلا برئيس لجنة المسابقات الدكتور "ابو علي غالب" الذي كان حاضرا يترجم على الأرض توجيهات الشيخ أحمد صالح العيسي رئيس الاتحاد اليمني العام، جميع المراقبين و المتابعين وكل الشارع الرياضي كان يراهن على أنه بإنتهاء الدوري التنشيطي سيدخل الاتحاد العام للكرة في سبات كروي لكن كانت المفاجأة من قيادة الاتحاد بقرار جاء سريعا بعد انتهاء الدوري التنشيطي بأقل من اسبوع وذلك بالإعلان عن إنطلاق الدوري العام للدرجتين الأولى والثانية وتحديد موعده في ابريل القادم ومخاطبة الأندية بالإسراع في إعطاء موافقتهم على المشاركة،

قرار الموسم

أثلج هذا القرار صدور كل عشاق كرة القدم لاعبين ومدربين وإداريين ومحبين في كل المحافظات معتبرين ان هذا القرار قرار الموسم 202‪0
وان الاتحاد العام لكرة القدم قرر ان يعيد للكرة اليمنية روحها ورونقها، وطالما كانت الأندية الرياضية في وكل المتابعين والإعلاميين تطالب وتناشد بالاستحقاقات الكروية التي توقفت لأكثر من خمس سنوات فإن الأمر اليوم بات حقيقة وواقع والكرة في ملعب كل إدارات الأندية و أجهزتها الفنية لتساهم كل من موقعه في إنجاح هذا الدوري الذي انتظره الجميع طويلا والأمر لا يقتصر على توفير عوامل النجاح لهذا الدوري في موسمه الجديد بل ينبغي أن يعمل الجميع من أجل الحفاظ على إستمراره وديموميته في كل موسم من المواسم القادمة والعمل جنبا إلى جنب لتطويره لما يخدم في المحصلة النهائية رفد منتخباتنا الوطنية بلاعبين بمستوى يصل إلى مستوى لاعبي بقية المنتخبات الآسيوية والعربية.

وهنا علينا أن ندرك اهمية عودة إنطلاق الدوري العام لكرة القدم وما تمثله هذه العودة بالنسبة للكرة اليمنية ومستوى تطورها، يقول الدكتور أبو علي غالب رئيس لجنة المسابقات في اتحاد العام لكرة القدم :"  يمثل عودة الحياة للملاعب الكروية خاصه وان الشارع الرياضي مل من متابعة بطولات ودوريات الغير بينما بطولات ودوري بلاده متوقف منذ سنوات...

وتابع غالب:" لعل نهائيات التنشيطي اظهرت ان المستوى الفني للاندية لم يتاثر كثيرا بسبب التوقف..

واضاف:" اظهر الدوري التنشيطي مجموعة من اللاعبين بمستوى فني اكثر من رائع وان هناك لاعبين يستحقون الانضمام للمنتخبات الوطنية بما ابدوه من مهارة عالية جدا وان نظرة الناخب الوطني كانت بعيده عنهم.

وفي كل الأحوال فأن عودة الدوري العام لكرة القدم إلى ملاعبنا في هذه الظروف التي تشهدها البلاد تأكيد واضح ودليل قاطع على أن قيادة الاتحاد العام للكرة ممثلة بالشيخ احمد صالح العيسي بقيت طيلة فترة التوقف القصري للاستحقاقات الكروية تعمل بشكل حثيث وبتماسك اثمر في النهاية إلى إقامة فعاليات كروية أعادت الروح إلى ملاعبنا وهي بطولة بلقيس لكرة القدم ثم الدوري التنشيطي لأندية جميع المحافظات اليمنية وصولا إلى اتخاذ القرار المناسب في الوقت المناسب للانطلاق الدوري العام للدرجتين الأولى والثانية وهي بشرى لكل الرياضيين وتحية منهم للقائمين للاتحاد العام للكرة

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق