اخبار اليمن مباشر | لحج .. الانتقالي ينظم حلقة نقاش حول اتفاق الرياض ويخرج بعدد من التوصيات

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
بحضور حسين صالح رئيس الادارة السياسية للمجلس الانتقالي محافظة وغالب بن غالب رئيس القيادة المحلية للمجلس الانتقالي مديرية يهر والمهندس محمد فضل العرابي وفيصل جبران عبد رئيس القيادة المحلية للمجلس بالمديرية ونائبه العقيد عبدالحميد السيد واعضاء القيادة المحلية للمجلس ورؤساء المراكز بالمديرية والاستاذ عبدالحميد شعيلة مدير التربية بالمديرية والقائد أمجد علي سيف أمن حبيل جبر والاستاذ أشيد هيثم قايد سكرتير منظمة الحزب بالمديرية والاستاذ راجح بن راجح حسين عضو المجلس المحلي محافظة لحج والاستاذ حسن ناجي أمين عام المجلس المحلي بالمديرية والمناضل محمد ثابت صالح وعدد من الكوادر والمثقفين المهتمين بألشان السياسي، نظمت الادارة السياسية للمجلس الانتقالي مديرية حبيل جبر ردفان صباح اليوم السبت الموافق 1فبراير حلقة نقاش موسعه حول بين المجلس الانتقالي والحكومة وماحققه من ايجابيات لصالح قضية .
حيث افتتحت حلقة النقاش بآيه قرانيه القاها وضاح حسين بعد ذلك القى رئيس القيادة المحلية للمجلس الانتقالي بالمديرية فيصل جبران عبد كلمة رحب من خلالها بكافة الحاضرين متمنيين للمشاركين في حلقة النقاش التوفيق والنجاح والخروج بنتائج طيبه تعزز وتدعم دور قيادة المجلس الانتقالي الجنوبي بقيادة الرئيس عيدروس الزبيدي وماحققته من نجاحات ايجابية لصالح قضيتنا الجنوبية.
بعد ذلك قدم رئيس الادارة السياسية للمجلس الانتقالي بالمديرية عبدالحميد الحيدري مداخله عامه تناولت العديد من الايجابيات التي حققتها قيادة الانتقالي من اتفاق الرياض لصالح قضية الجنوب.
ثم تحدث بعد ذلك رئيس الادارة السياسية للمجلس الانتقالي في محافظة لحج حسين صالح حول اتفاق الرياض والبدائل المتاحه تطرق من خلالها حول ايجابيات الاتفاق لصالح قضية الجنوب في حال تنفيذه وماحققته قيادة المجلس من نجاحات وفي حال وجود اي متغيرات طارئه فان قيادة المجلس لديها الكثير من البدائل المتاحه في وقتها ومكانها.
كما تطرق الئ كثير من الجوانب المتعلقه بالاتفاق بعد ذلك قدم الاستاذ كريم ثابت جابر عضو القيادة المحلية للمجلس بالمحافظة مداخلة خاصه بعنوان المكاسب والايجابيات التي تحققت لصالح قضية الجنوب وماسوف تتحقق في حال تم تنفيذ اتفاق الرياض وضرورة توحيد الجهود والطاقات في سبيل ذلك من قبل الجميع.
ثم قدم الاستاذ عبدالفتاح الدميني رئيس انتقالي مركز خيران مداخله بعنوان البعد السياسي والدبلوماسي للمجلس الانتقالي قبل وبعد اتفاق الرياض فند من خلالها العديد من الامور المتعلقة بالاتفاق وماتحققت وماسوف تتحقق قريبا لصالح قضية الجنوب.

بعد ذلك تم فتح النقاش للحاضرين وتبادل وجهات النضر حول اتفاق الرياض وماتحقق لصالح الجنوب من ايجابيات وماسوف يتحقق قريبا في حال تنفيذه وماهي البدائل التي يمتلكها المجلس الانتقالي في حال تم عرقلة الاتفاق او اي تصعيد من قبل حزب الاخوان باتجاه الجنوب حيث خرجت حلقة النقاش بعدد من القرارات والتوصيات وهي.

1- يثمن الحاضرون جهود قيادة المجلس الانتقالي في تبنيها تنويع الانشطة والفعاليات مثل حلقات النقاش والدورات التدريبيه وورش العمل واللقاءت التشاورية

2 - يثمن الحاضرون دور قيادة المجلس الانتقالي ممثلا بالرئيس القائد عيدروس الزبيدي حفضه الله في حرصهم على العمل على تنفيذ اتفاق الرياض والعمل المشترك مع دول العربي بقيادة السعودية ودولة الامارات الشقيقة

3- يؤكد الحاضرون تمسكهم وتاييدهم المطلق لمخرجات اتفاق الرياض لما لها من دلالات واهمية سياسية هامة للمجلس داخليا وخارجيا.

4- يؤكد الحاضرون حرصهم الشديد على ضرورة تنفيذ مخرجات اتفاق الرياض كوحدة متكاملة ومتسلسلة وفق ماورد في اتفاق الرياض وملحقاته.

5- يثمن الحاضرون الحكمة والمرونه التي ابدتها قيادة المجلس الانتقالي في الحوار وتجاوبها مع دعوة المملكة العربية السعودية.

6- يوصي الحاضرون قيادات المجلس الانتقالي من الاعلى إلى الادنى بضرورة تعزيز دور الرقابة والمحاسبة على أداء السلطات المحلية والاجهزة التنفيذية التابعه لها لما يعود بالمصلحة العامة لصالح ابناء الشعب.

7- يوصي الحاضرون القيادات العليا التعامل بحزم أمام المعوقات والتعنتات التي تبديها ماتسمى بشرعية الاخوان ومحاولة جر الانتقالي الئ مربع العنف.

8- يوصي الحاضرون قيادات المجلس الانتقالي بالنزول الميداني الى المديريات والمراكز لتعزيز دور العمل المشترك وخدمة المواطنين.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق