اخبار اليمن الان - قيادة المنطقة العسكرية الثانية تدشن العام التدريبي 2020

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

دشنت قيادة المنطقة العسكرية الثانية ، اليوم "الأربعاء"، المرحلة الأولى من العام التدريبي والقتالي 2020م.
وفي كلمة له خلال حفل التدشين، نقل وكيل أول محافظة الشيخ عمرو بن حبريش العليي تحيات المشير رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة ومحافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء ركن وتهانيهما بتدشين العام التدريبي الجديد، متمنين ان يكون عامًا تدريبيًا مفعمًا بالنشاط والحيوية لمواصلة النجاحات بمعنويات عالية واستعداد رفيع لتنفيذ كافة المهام والحفاظ على الأمن والاستقرار والذود عن خياض الوطن.
وأشار إلى أن الجميع ينظر لقوات المنطقة العسكرية الثانية بفخر واعتزاز وثقة عالية أنهم حماة الديار، داعيًا أياهم إلى الاهتمام بالتدريب والتأهيل وتطوير القدرات، وتعزيز الانضباط والتحلي باليقظة العالية، مؤكدًا بأن عرق التدريب يوفر دماء المعركة ويسهم في تنفيذ المهام العسكرية والقتالية على أكمل وجه.
ولفت الشيخ بن حبريش إلى أن ما تحقق من نجاحات عسكرية وأمنية منذ تحرير مناطق ساحل حضرموت مرورًا بملاحم الفيصل في وادي المسيني، وعمليات انتشار والقبضة والتصدي الحازم للإرهاب وكشف اوكاره وغيرها محل تقدير القيادة السياسية العليا والسلطة المحلية والمجتمع كافة.
وأعرب عن الشكر لقيادات العربي ممثلة بالاشقاء في المملكة العربية السعودية ودولة العربية المتحدة على كل ما قدموه في بناء قواتنا المسلحة وتضحياتهم ودعمهم بالنفس والمال، موضحًا بأن شعبنا والاجيال القادمة سيحفظ لهم هذا الجميل وسيبادلهم الوفاء بالوفاء.
بدوره أشار رئيس أركان المنطقة العسكرية الثانية العميد ركن عويضان سالم عويضان إلى أن الاحتفال بتدشين العام التدريبي الجديد الذي يأتي تحت شعار "عام الانضباط العسكري ورفع القدرة القتالية والمعنوية العالية" هو تقليد سنوي يصدر بأمر من وزير الدفاع ويتضمن التخطيط والتنظيم للتدريب العملياتي والقتالي وإعداد الخطط والبرامج كافة مستعرضًا النجاحات والتطورات التي شهدتها العام التدريبي الماضي ٢٠١٩ في مختلف وحدات المنطقة العسكرية الثانية سواء في عملية الضبط والربط العسكري او التدريب القتالي في كافة المستويات.
وكان قائد لواء الريان العميد خالد أحمد التميمي قد ألقى كلمة ترحيبية أكد فيها بأن العام التدريبي الجديد سوف يشهد تطور ونقلة نوعية ودورات تخصصية للضباط والأفراد ترتقي بمستوى الاداء مختلف الوحدات العسكرية وتعزز من النجاحات المحققة.
وقدمت وحدات رمزية من لواء الريان والاحقاف وسرية الصاعقة عرضًا عسكريًا عكسوا خلاله جاهزيتهم القتالية والمعنويات العالية، إضافة إلى تطبيق تدريبي عملي للشعبة الهندسية في نزع إحدى الألغام عكسوا خلاله قدراتهم في تنفيذ المهام وما تلقوه من مهارات عملية وميدانية.
كما تخلل الاحتفال الذي حضره وكيل المحافظة لشؤون الساحل والهضبة الدكتور سعيد العمودي وقادة الأجهزة الأمنية بالمحافظة ورؤساء الشعب وقادة الألوية والوحدات العسكرية توزيع الشهادات التقديرية على المبرزين من المقاتلين إلى جانب افتتاح قاعة للمحاضرات وصفوف دراسية في لواء الريان.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق