اخبار اليمن مباشر | تصاعد الفوضى الأمنية وأعمال العنف في إب وفوضى المليشيات تستفحل

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة


شكا مواطنون ، أمس، من تصاعد الفوضى الأمنية وأعمال العنف في محافظة إب التي تمتاز بمناطقها السياحية الخلابة وعرفت منذ قرون باسم «المدينة الخضراء».
وقال عدد من سكان إب لـ«الاتحاد» إن ، ومنذ سيطرتها على المحافظة ومركزها الرئيس منتصف أكتوبر 2015، بددت الأجواء المدنية المسالمة التي كانت تشتهر بها محافظتهم، ونشرت عبر ميليشياتها، متعددة الأذرع والتكتلات غير المنسجمة فيما بينها، والفوضى الأمنية وأعمال العنف التي تحصد يومياً ضحايا مدنيين أبرياء.
وذكروا أن واصلت، أمس، إغلاق العديد من المحلات والمراكز التجارية في مدينة إب، مركز المحافظة، مشترطين على مالكيها دفع إتاوات وجبايات مالية (رسوم غير قانونية) مقابل السماح بإعادة فتحها.
وأشاروا إلى أن التدهور الاقتصادي والتجاري في المدينة يرافقه فلتان أمني تغذيه الصراعات البينية بين أجنحة الميليشيا الحوثية في إب، لافتين إلى سقوط قتلى وجرحى من ، أمس الأول، جراء اندلاع مواجهات مسلحة بين فصيلين متناحرين بجماعة الحوثي في مديرية السبرة شرق محافظة إب.
وذكر مصدر محلي، طلب عدم ذكر اسمه، أن المواجهات نشبت على خلفية تنازع الفصيلين الحوثيين على النفوذ وتحصيل الإتاوات في مديرية السبرة.
وأكد المصدر أن القمع الحوثي للاحتجاجات السلمية في إب يعزز انتشار الفوضى وأعمال العنف في المدينة، مشيراً إلى تعرض مدير مستشفى خاص بالمدينة للاعتداء والضرب المبرح من قبل مسلحين حوثيين صباح الأحد الماضي.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق