اخبار اليمن مباشر | هيثم : لا توجد اي وثيقة للتصالح والتسامح الجنوبي وهذا سر نجاحه!

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
قال أحد مؤسسي لقاء التسامح والتصالح العميد صالح هيثم فرج عضو الهيئة الادارية لجمعية ردفان الخيرية ان " التصالح والتسامح لم يحدد ولا في اي وثيقة مرحلة معينة بل كل المراحل حتى ما قبل الاستقلال (عملياً لا توجد اي وثيقة للتصالح والتسامح الجنوبي)".

واوضح العميد صالح هيثم في حديث ل" تايم" ان "التصالح والتسامح دعا له ناس عاديين في ظروف عصيبة ووضع امني اشد قوة وجبروت كان يدار به نظام مدن ومختلف مناطق ".

واكد العميد صالح ان "لقاء التصالح والتسامح "لم يستثني لا ما يسمى طغمة ولا زمرة وكان هذا سر نجاحه والتف حوله جماهير الجنوب المتعطشة للحرية والاستقلال".

وروى العميد صالح لعدن تايم : " اتذكر ذلك اليوم كان بعض من المشاركين ومنهم سياسيين ومحاميين وأصحاب رأي  رفضنا ان تقدم اي وثيقة لأن الشيطان يدخل بالتفاصيل لذلك اصبح التصالح والتسامح ثقافة تشرب بها كل جنوبي من أقصى شرق البلاد حتى غربها وخرجت الملايين في كل مدن الجنوب مؤيدة له وسقط عدد لا يستهان به من الشهداء والجرحى قطار التسامح والتصالح مهد لانطلاق الحراك الشعبي السلمي الجنوبي".

وختم العميد صالح هيثم فرج حديثه" أما تخليد شهداء مختلف  الاحداث وجبر الضرر  اعتقد عند قيام دولة وامكانيات دولة على هذه الدولة وضع ميزانية ضمن الموازنة العامة لجبر الضرر ومؤسسة تعالج هذا الشأن المؤرق للجنوب" ، مشيرا الى نجاح تجربة جنوب أفريقيا بقيادة الزعيم مانديلا جبر الضرر في حالة وجود دولة وهنا تم النجاح.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق