اخبار اليمن الان - قيادي في الانتقالي : التسامح والتصالح الجنوبي صفعة لأعداء الجنوب وأساس لبناء الدولة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
اعتبر رئيس الإدارة السياسية في القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمحافظة أن مبدأ التسامح والتصالح هو أساس نهضة الشعوب ورقي وتطور مواطنيها،وأن الأساس لبناء الدول وازدهارها هو القبول بالاخر ونبذ الفرقة من خلال نشر تلك القيم الأصيلة.

وقال الاستاذ صلاح في تصريح صحفي أننا نحتفل اليوم بالذكرى الرابعة عشر للتصالح والتسامح الجنوبي الذي انطلق من جمعية ردفان بالعاصمة في العام 2006م،تلك الذكرى التي صنعها أبطال وثوار وعظماء وكانت الاساس المتين التي أنطلق منه أبناء الجنوب.

وأردف الحريري:"سرعان ما انعكست نتائج تلك الخطوة العظيمة على الواقع وبشكل ايجابي ليجني الجنوبيين ثمار ذلك العمل العظيم لاحقا،وقد ظهر ذلك جليا من خلال التفاف جميع أبناء الجنوب حول هدف واحد وهو تحرير الارض واستعادة الدولة الجنوبية حينما انطلقت الحشود المليونية وتحرك الشعب الجنوبي في جميع المحافظات مرددا بصوت واحد "نحن تصالحنا تسامحنا،نحن جنوبيين بالساحه".

وتابع:" كانت تلك الخطوة بمثابة صفعة قوية للمحتل الشمالي واذنابه المتربصين بشعبنا الذين عمدوا على إثارة الفتن والنعرات الطائفية والمناطقية حتى يتمكنوا من تحقيق مآربهم ويجعلوا الشعب الجنوبي أكثر تمزقا ليسهل عليهم تمرير مشاريعهم التآمرية تجاه الجنوب وقضيته العادلة.

واختتم الاستاذ صلاح الحريري رئيس الإدارة السياسية في انتقالي الضالع بالقول إن ماتحقق من تصالح وتسامح في السنوات الماضيه يعد إنجاز وطني جنوبي عظيم يجب على الجميع الحفاظ عليه ونشر قيمه النبيلة وتطبيقها في سلوكياتنا وأعمالنا وكل أفعالنا.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق