اخبار اليمن مباشر | دور إماراتي ريادي للقضاء على المخدرات بساحل حضرموت

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
كان للإمارات دور ريادي في محافظة صنع قوة أمنية فعالة ساهمت في منع تهريب المخدرات ودخولها مناطق ساحل حضرموت، وتأمين معظم مدن وقرى المحافظة الأكبر مساحة، حيث عملت على تدريب وتأهيل امن ابناء حضرموت وتجهيزها لتكون قوة فعالة إلى جانب تأهيل مراكز الشرطة ودعمها السخي بالأجهزة والمعدات .

دعم دولة الامارات العربية المتحدة الشقيقة وتعزيزها لقطاع أمن مكافحة المخدرات في مدينة والمدن القريبة منها، يأتي ضمن المساعي لتطبيع الحياة في المدينة.

واسهم هذا الدعم في القضاء على بؤر المخدرات ودحر مروجيها وتجارها من المكلا ساحل حضرموت، واستعادة الأمن في المدينة وتفعيل عمل ادارة امن مكافحة المخدرات بعد التأهيل والدعم، الامر الذي جعل ادارة امن مكافحة المخدرات بساحل حضرموت قطاعا متميزا عن غيره، يحقق الانجازات الكبيرة دوما ويضع الخطط اللازمة لتنفيذ استراتيجيات مكافحة المخدرات، وتحقيق اعلى المؤشرات الخاصة بمكافحة المخدرات بجميع محاورها.

وكان لدولة الامارات وقيادتها الرشيدة، بصيرة يقظة جعلتها تعي خطورة المخدرات والأضرار التي يسببها انتشارها على كل الصعد، ولم تألُ جهداً في بذل الغالي والنفيس من أجل محاربة تلك الآفة، وتحصين أبناء ساحل حضرموت من هذا الخطر القاتل الذي يهدد أمن وسلامة المجتمع ويهدم استقرار الأسر.

واستطاعت الإمارات أن تضع بصمة مميزة لها في هذا الصدد بساحل محافظة حضرموت، ونجحت بفضل تلك الجهود الدؤوبة في تحجيم انتشار المخدرات وحماية المواطنين منها، حيث انخفض عدد الوفيات الناجمة عن تعاطي المخدرات، وارتفع عدد البلاغات المقدمة عن تلك الآفة عن الاعوام السابقة.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق