اخبار اليمن مباشر | ورحل قابوس.." صديق الجميع" طوال 5 عقود

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
توفي سلطان عُمان قابوس بن سعيد مساء الجمعة بحسب ما اعلنت وكالة الانباء العمانية الرسمية.

وقالت الوكالة على موقعها وحسابها في تويتر "ينعي ديوان البلاط السلطاني المغفور له بإذن الله تعالى مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد بن تيمور المعظم" الذي توفي مساء الجمعة 10 يناير.

وأضافت الوكالة أن ديوان السلطان أعلن "الحداد وتعطيل العمل الرسمي للقطاعين العام والخاص لمدة ثلاثة أيام وتنكيس الأعلام في الأيام الأربعين القادمة".

فمن هو السلطان قابوس بن سعيد؟

عندما تولى السلطان قابوس الحكم عام 1970، كان في ثلاثة مدارس فقط، بينما بلغ مستوى الأمية 66 في المئة في وقت كان فيه البلد الخليجي من أفقر البلدان في المنطقة.

يرجع ذلك إلى عدم رغبة السلطان سعيد بن تيمور والد قابوس، في الحداثة والإصلاح، وهو الأمر الذي كان من أسباب اندلاع تمرد مسلح في محافظة ظفار في الفترات الأخيرة من حكمه.

تولى قابوس بن سعيد الحكم عام 1970 بانقلاب قصر، وبدأ خطه إصلاح واسعة تضمنت بناء مدارس ومستشفيات.

وحسب مجلة بيزنس توداي، ارتفع الناتج المحلي العماني من 256 مليون دولار عام 1970 إلى أكثر من 80 مليار دولار هذا العام.

ولد السلطان قابوس في بمحافظة ظفار عام 1940، وهو سليل أسرة البوسعيد التي تحكم عمان منذ عام 1744.

درس قابوس في أكاديمية ساندهرست البريطانية وهو في العشرينيات من عمره ثم عاد إلى عمان.

تزوج السلطان قابوس لفترة قصيرة ولم ينجب أبناء وهو ما أدى إلى وجود غموض في مسألة خلافته.

احتفظ قابوس خلال فترة حكمه برئاسة الوزراء وحقائب الدفاع والمالية ومنصب محافظ البنك المركزي.

وبلغت فترة حكم السلطان قابوس نحو 50 عاما وهي أطول فترة حكم لملك أو رئيس عربي.

وخلال عمله على توسيع مصادر الاقتصاد العماني، نجح السلطان قابوس في احتواء ثورة ظفار المسلحة في السبعينيات من القرن الماضي، والاحتجاجات التي وقعت في عمان عام 2011 تزامنا مع ثورات "الربيع العربي".

"صديق الجميع"

احتفظت عمان بعلاقات جيدة مع كل من السعودية وإيران الغريمتين في الخليج، وانتجهت سياسة "صديق الجميع" للتركيز على العلاقات التجارية مع البلدان.

ولعبت عمان دورا في الاتفاق النووي بين إيران والغرب الذي وقع عام 2015، حيث استضافت محادثات سرية بين مسوؤليين أميركيين وإيرانيين عام 2012 أدت إلى البدء بمفاوضات الاتفاق الذي انسحب منه الرئيس لاحقا.

وكان لمسقط أيضا دور في محاولة جلب أطراف الصراع في إلى طاولة المفاوضات.

واحتفظت عمان بموقف محايد خلال الأزمة الخليجية الأخيرة بين السعودية والإمارات والبحرين من جهة وقطر من جهة أخرى.

عانى السلطان قابوس من مرض عضال منذ عام 2014 حتى وفاته.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق