اخبار اليمن مباشر | تظاهرة كبرى للمعلمين..حميدة : ستكون رسالة لمن في اذنه صمم

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
في خطاب وجهه حسين حميدة الخليفي رئيس النقابة العامة للمعلمين والتربويين الجنوبيين للجان النقابية والمعلمين والمعلمات في عموم محافظات اشاد فيه باصطفاف المعلمين ووصفه بأكثر من رائع.

ودعا حميدة بالتمسك في قرار الاضراب دفاعا عن الحقوق المشروعة للمعلمين داعيا في خطابه جميع المعلمين والتربويين والطلاب واولياء الامور ومنظمات المجتمع المدني وائمة وخطباء المساجد وجميع فئات الشعب الى المشاركة القوية والفاعلة في تظاهرة المعلمين الكبرى التي تحضر النقابة العامة للمعلمين والتربويين الجنوبيين لقيامها في العاصمة خلال الايام القادمة.

وقال حميدة في خطابه : ستكون رسالة المعلمين الابلغ لمن في اذنه صمم ويتجاهل مقام المعلمين ومكانتهم ويتنصل عن التزاماته نحوهم ، وكان مما جاء في خطابه للمعلمين

بسم الله الرحمن الرحيم

الاخوة والاخوات المعلمون والمعلمات
احييكم اعظم تحية واشد على ايديكم وكلي فخر واعتزاز بدوركم الاجتماعي الرائد في تقديم الدروس في كل المجالات.
لقد رفضتم التطبيع للاوضاع المعيشية المزرية والمتدهورة وطالبتم بحقوقكم الانسانية بالعيش الكريم والقانونية بمستحقاتكم من العلاوات والتسويات والتأمين الصحي واعادة هيكلة الاجور وقدمتم رسائل طلباتكم الى كل الدوائر والمستويات وقابلتكم الحكومة بدواوينها ومكاتبها واداراتها بالصمت والكتمان والتضييق والحرمان فخرجتم الى الصعداء تجأرون بقوة وحزم وحنكة واتزان تنفدون الاضراب العام عن العمل كوسيلة تعبر عن حنقكم من تجاهل مطالبكم ونسوا بانكم بشر تجوعون وتظمأون وتحتاجون الى مايحتاج اليه كل اب نحو ابنائه.

ايها المعلم النبيل ايتها المعلمة النبيلة
آن لكم ان تنفضوا غبار الاهمال والتسويف والمماطلة وتشقوا طريقكم بعيدا عن العجز والفشل والضعف الحكومي وتناضلوا صفا واحدا لاستعادة حقوقكم المهملة وانتزاع مكانتكم المهدرة وتحافظوا على مقامكم وهيبتكم كرسل العلم والنور انتم قبل كل شيء
فقم للمعلم ووفه التبجيلا
كاد المعلم ان يكون رسولا
فاصمدوا في اماكنكم بساحات المدارس وقفوا بشموخ امام السبورة رافضين كتابة كلمة واحدة والنطق بحرف واحد حتى يعلم الجميع اننا معلمون لانقبل الاهمال والفشل
تمسكوا بحقوقكم المشروعة واصطفوا صفا واحدا خلف نقابتكم المناضلة نقابة المعلمين والتربويين الجنوبيين وثقوا ثقة كاملة بانها لن تتخلى عن واجبها تجاهكم ولن تتنازل عن مطلب واحد من مطالبكم وستبذل كل الجهود معكم ومن خلالكم لانتزاع حقوقكم القانونية اليوم قبل الغد واننا لانخجل في ان نقدم بالغ اسفنا واعتذارنا لبناتنا ولابنائنا الطلاب في المدارس والثانويات واولياء امورهم على لجوءنا المتكرر الى الاضراب مجبرين غير راغبين راجين ان تقدروا وضعنا وتلتمسوا لنا العذر فلقد اهملت الحكومة واجبها تجاهنا لسنوات ووجب علينا ان نحتج عليها وان نخرج واياكم محتشدين امامها مطالبين بالحق الشرعي والقانوني والانساني وان نحسم قضايانا المعلقة التي اضرت بمستقبلنا التعليمي.

وفقنا الله واياكم لما فيه عموم الخير والنفع والصلاح لوطننا وشعبنا الجنوبي العظيم

معا نقف صفا واحدا وليكن عام ٢٠٢٠ م عام انتزاع حقوق المعلمين

حسين حميدة الخليفي رئيس النقابة العامة للمعلمين والتربويين الجنوبيين

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق