اخبار اليمن مباشر | تقرير: قبائل ابين تنتفض في وجه ميلشيا الاصلاح وتكبدهم خسائر فادحة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

انتفضت قبائل أبين الأبية والمقاومة الجنوبية بوجه مليشيات حزب الأصلاح الأخوانية وعناصرهم الأرهابية القادمة من محافظتي الجوف ومارب معقل جماعة الأخوان باليمن التي تحاول احتلال محافظة أبين وادخلها بأتون فوضى أمنيه واختلالات أمنية لتنفيذ مأربها وتكرار سيناريو اسقاطها بيد التنظيمات الأرهابية عام 2011م التي تواطئ في اسقاطها قيادات عسكرية اخوانية تتبع النظام السابق.

والان تحاول نفس الوجوه ونفس العناصر التقدم نحو محافظة أبين لاسقاطها لتنفيذ مخطط قذر معد مسبقاً لاحتلال المحافظات الجنوبية واسقاط العاصمة ومحافظتي والضالع بيد الاخواني بعد أن فشل عدة مرات وكان اخرها قبل بضعة أشهر عندما انتفضت وقياداته واعلنت النفير العام وطرد هذه العناصر التي تورطت بعمليات أرهابية وتصفية كل ماهو جنوبي ليروق لها المشهد وتفشل فرحت النصر ونجاح قوات التحالف بالجنوب في تحقيق الأمن والاستقرار وتحرير المحافظات الجنوبية من العناصر الحوثية الأنقلابية.

وازاء كل هذه الأحداث قامت قبائل أبين والمقاومة الجنوبية بمديرية المحفد المتاخمة لمحافظة بشن هجوماً عنيفاً على مواقع مليشيات الاصلاح شرقي المحفد لتدوار اشتباكات عنيفة لتفر بعدها مليشيات حزب الأصلاح وعناصرها خارج منطقة المحفد بعد أن منيت بهزيمة ساحقه جرت عناصرها اذيال الهزيمة والمكر والعدوان الذي مارسوه بحق ابناء مديرية المحفد والتنكيل بأبنائهم واعتقالهم وتعذيبهم بسجون سرية ونقل بعضهم لمحافظة مارب معقل هذه المليشيات الاخوانية.

وتحاول عناصر حزب الأصلاح عبر عناصرها وممثليها بالحكومة افشال أتفاق المبرم بين الحكومة والمجلس الأنتقالي الذي ينص على انسحاب هذه المليشيات وعودتها لمكانها السابق وتوجيهها باتجاه جبهات القتال مع مليشيات الحوثي بتخوم وغيرها من الجبهات بالمحافظات الشمالية غير أن مليشيات حزب الأصلاح لم تلتزم ببنود الأتفاق وظلت تراوح وتراوغ لإفشاله لإرضاء دول عدوانية لاتريد الخير لليمن وتريد افشال دور دول التحالف العربي.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق