اخبار اليمن الان - صحفي يكشف عن فضيحة جديدة للأئتلاف الوطني خلال إشهار فرعه بشبوة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
كشف صحفي من أبناء عن فضيحة جديدة للائتلاف الوطني، أو ما يعرف بأئتلاف العيسي، وذلك خلال تدشين اشهار فرعه بشبوة الذي تم اليوم الثلاثاء، وتتمثل الفضيحة في أن الإشهار تم برعاية الأحمر، ورئيس الفرع قيادي في اللقاء المشترك، ونائبه هو عضو الدائرة الإعلامية لحزب بشبوة.

وقال الصحفي عمر بلعيد : أن تدشين واشهار الأئتلاف الوطني فرع شبوة، تم برعاية علي محسن الاحمر نائب الرئيس وزعيم الجناح العسكري لإخوان ، والرجل النافذ احمد صالح العيسي، وباشراف التجمع اليمني للاصلاح (تنظيم الاخوان المسلمين فرع اليمن) وتحت حماية امنية مشددة من قبل قوات المليشيات الإخوانية الغازية لمحافظة شبوة.

وكشف بلعيد في تعليق أطلع عليه محرر ( تايم)، عن انتماء رئيس ونائب رئيس الائتلاف إلى الأحزاب اليمنية، وقال أن : رئيس فرع الائتلاف في شبوة الشيخ مقبل ناصر لكرش باعوضة، قيادي في احزاب اللقاء المشترك عن الحزب الاشتراكي اليمني وعضوآ في مجلس الشورى، ومؤتمر الحوار، وأما نائبه، سالم محسن صائل الخليفي، فهو قيادي بحزب الاصلاح ورئيس الدئرة الاعلامية للحزب في محافظة شبوة.

وأضاف: للمعلومية فإن جميع الاعضاء في فرع الأئتلاف الوطني في محافظة شبوة لايزالون موزعين بين التجمع اليمني للاصلاح واحزاب اللقاء المشترك وتم تفريخهم ( تفريخهم ) باسم الأئتلاف الوطني في محافظة شبوة.

وأشار إلى أن هذا الإشهار والتشكيل الذي ضمه يعتبر فضيحة للائتلاف، مما أثار الاستغراب لدى الوسط السياسي في محافظة شبوة، ويتساءل الكثيرون كيف لهذا التفريخ أن يدعي حمل أسم وقضيته وحقه في استعادة دولته، وهو في الأصل ولد من رحم الاحزاب اليمنية.

ورأى بلعيد ان الهدف من تفريخ فرع الائتلاف بشبوة، وتفريخ الائتلاف بشكل عام أتى من قبل الاحزاب اليمنية لتحقيق اغراض سياسية مضادة للمجلس الانتقالي الجنوبي الحامل الاساسي للقضية الجنوبية.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق