اخبار اليمن الان - امن الضالع يوضح ملابسات الخلاف بين مرافقي مسؤول امني ومدير قعطبة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
نفت ادارة امن محافظة الخبر الذي تم تناقله في بعض وسائل الاعلام وشبكات التواصل الاجتماعي والذي استهدف بصورة مباشرة نائب مدير امن محافظة الضالع وقائد قوات الامن الخاصة فرع م/ الضالع المقدم بليغ الحميدي واكدت ادارة امن محافظة الضالع في تصريح لها عبر مكتبها الاعلامي ان هذه الحملة الاعلامية وتزوير الحقائق والاخبار الكيدية والكاذبة ماهي الا استهداف معد له مسبقا لهذا القائد الذي ضحى وبذل الغالي والنفيس لامن واستقرار الضالع والدفاع عنها واكدت ان هناك جهات اخرى خلف مثل هذه الاعمال تحاول الاصطياد في المياه العكره واثارة الفتن والفوضى لكسر عصا الضالع لخدمة مليشيا .

واوضح المكتب الاعلامي لامن محافظة الضالع ان ما حصل يوم امس في مدينة قعطبة كان مجرد خلاف وسوء تفاهم بين احد مرافقي القائد المقاوم المقدم/ بليغ الحميدي نائب مدير امن محافظة الضالع قائد قوات الامن الخاصة فرع م/ الضالع وبين احد مرافقي العقيد احمد ناجي المريسي مدير عام مديرية قعطبة والذي كان نائب مدير امن الضالع قد ارسل احد مرافقيه لدعوة مدير عام قعطبة لعقد لقاء معه في ادارة امن قعطبه واثناء وصول الجندي واخبر المدير المريسي بان نائب مدير امن محافظة الضالع يريد ان يلتقي به لاقت الدعوه باهانت الجندي ودهفه والتهجم عليه مما ادخلهم في مشاداه كلاميه وتم اطلاق النار عليه من قبل احد مرافقي المدير مما اضطر لدفاع عن نفسه حتى تدخل الناس وقامو باخذ بندقية المعتدي مرافق المريسي وعادوا الى ادارة امن قعطبه وعلم القائد بليغ بذلك تحرك فورا واعتذر وحكم المدير المريسي بذلك امام عدد كبير من قيادات امن قعطبه وقيادات السلطه المحلية وتفادى الموضوع وحل الخلاف بين الجندي المرافق له والجندي المرافق للمدير العام في قعطبه واعاد له سلاحه.

واكد المركز الاعلامي لامن محافظة الضالع ان القائد المقاوم المقدم بليغ الحميدي تربطه علاقه وطيده بالقائد العقيد احمد ناجي المريسي مدير عام مديرية قعطبة ومن اكثر القيادات الداعمة لابناء مريس ومقاومة مريس وجبهة مريس حيث انه وقف بجوارهم في اوقات سابقه حيث كان الكثير من القيادات قد تخلت عن مريس وجبهتها الضاغطة على الزناد في وجه مليشيات الحوثي وتربطه علاقات مع عدد كبير من قيادات مريس.

واكد المركز الاعلامي لامن الضالع ان مثل هذه الاعمال والحرب الاعلامية التي تهدف الى زرع الخلاف بين ابناء الضالع ومريس ماهي الا محاولة فاشلة لاعادة مليشيات الحوثي الى الضالع وحذر امن الضالع كل من ينجر وراء تلك الدعوات وهذه المواقع الاخبارية الصفراء الذي تحاول زرع الفتنه بين ابناء المحافظة الواحدة واكد اعلام امن الضالع ان هناك قيادات التقت بقيادات حوثية وعقدت معها صفقات بمليارات لاسقاط منطقة مريس بيد المليشيات والتي اكد امن الضالع انه مازال مدافعا على هذه المنطقة جنبا الى جنب مع كافة الابطال من ابناء مريس والضالع.

واختتم المركز الاعلامي لامن م/ الضالع محذرا كل من تسول له نفسه من المساس بامن واستقرار المحافظة وان ما حصل يوم امس بين جنديين فقط قد تم تفادي الموقف وحل الخلاف بينهم.
وجدد امن الضالع شكره وتقديره لكافة الشرفاء من ابناء الضالع وقعطبة ومريس وعلى راسهم القائد العميد عدلان الحتس مدير عام امن وشرطة محافظة الضالع ونائبه القائد المقدم بليغ الحميدي نائب مدير امن محافظة الضالع قائد قوات الامن الخاصة فرع م/ الضالع والقائد العقيد احمد ناجي المريسي مدير عام مديرية قعطبة على دورهم الذي قدموه حيث كان لهم الفضل بعد الله سبحانه وتعالى في انها الخلاف بين الجنديين ..

وتداولت انباء ان مدير مديرية قعطبة قد اشاع تعرضه لمحاولة اغتيال أثناء تواجده في مبنى السلطة المحلية، متهماً مسؤولين في أمن الضالع بالوقوف وراء الحادثة.

وفي بلاغ رسمي رفعه -حسب ما تداول- إلى السلطات العليا في الضالع، اتهم العقيد أحمد ناجي المريسي، مدير عام قعطبة، بليغ الحميدي، نائب مدير أمن المحافظة، بالاعتداء عليه والشروع في قتله، عبر إطلاق النار على سيارته في مقر السلطة المحلية في قعطبة.
وطالب المريسي محافظ الضالع، علي مقبل صالح، بضبط الجاني الحميدي، ورفع الصفة الضبطية القضائية عنه. 

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق