اخبار اليمن مباشر | بشرى سارة لليمنيين خلال 90 يوما !

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
أكد سفير خادم الحرمين الشريفين لدى والمشرف على البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن محمد بن سعيد آل جابر، أن مشروع مطار أحد المشاريع الرئيسة التي يعمل على تطويرها، وذلك بعد أن مر بظروف صعبة جدًا وهو مطار دولي، وسيطرة مليشيا أثرت عليه، وهو أحد المداخل الرئيسة لليمن .

 

وأوضح آل جابر، وفق وكالة الأنباء السعودية، أن تدشين الدعم الذي قدمه البرنامج لمطار العاصمة المؤقتة عدن يسهم في رفع الطاقة الإستيعابية له، لافتاً إلى أن فريقًا من البرنامج زار المطار قبل شهرين وحدد الاحتياجات بالتنسيق مع الحكومة اليمنية والجهات اليمنية ذات العلاقة .

 

وأضاف أن المطار سيكون جاهزًا بنهاية هذا العام ، ليكون أحد المطارات الدولية في الجزيرة العربية، مشيراً إلى أن المرحلة الأولى من التجهيزات التي تتعلق بالطاقة والسلامة والنقل نفذت وجرى تدشينها.

 

وأفاد أنه خلال 90 يومًا ستغطى التجهيزات المتعلقة بالملاحة الجوية والاتصالات والمدرج، ليصبح المطار قادرًا على استقبال المزيد من المسافرين، وهذا من شأنه أن يرفع ويعزز الحركة الاقتصادية، مضيفاً أن باقي العام سيشهد إستكمال جميع الإجراءات الضرورية، ليدرج المطار ضمن مطارات "الإيكاو" إضافة إلى الالتزام بتطبيق أعلى المعايير الدولية.

 

وأشار السفير آل جابر إلى أن مطار عدن ليس الوحيد الذي يعمل البرنامج السعودي على تأهيله وتطويره، بل هناك أيضًا مطار الغيضة بمحافظة الذي سيسلم خلال الأيام المقبلة، مؤكدًا أنه تم العمل على إنجازه العام الماضي، سواء في ما يتعلق بالبنى التحتية والاتصالات وصالة الاستقبال، إضافة إلى العمل على مطار .

 

ولفت إلى أن البرنامج حصل على تسعيرات من الشركات الدولية والمحلية المنفذة وسيتم الإعلان عنه خلال شهر يناير، لافتاً إلى أن هناك برنامج سعودي ـ إماراتي مشترك يعمل على إعادة تأهيل وتشغيل وتطوير ميناء المخا لاحقًا، إضافة إلى تنفيذ عدة مشاريع في البنى التحتية بمختلف المجالات.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق