اخبار اليمن مباشر | عدن.. حول اخراج مليارات الريالات من ميناء الحاويات

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
قال كاتب ومحلل سياسي ان "ما قامت به مجموعة من القوات الجنوبية البارحة في ميناء الحاويات" لم يكن لغرض السطوا أو الفيد أو نهب للمال العام كما يصوره إعلام شرعية الإخوان المفلسين ، بل كانت رسالة شديدة اللهجة لم تصل للجميع للأسف الشديد".

وأضاف الكاتب السياسي احمد سعيد كرامة في تعليق على الواقعة "لم يفكر أحد حتى في ظل الانفلات الأمني بإقتحام ميناء للحاويات والوصول لحاويات المليارات المستوردة من روسيا الاتحادية" ، مشيرا الى " فرص كثيرة للاستحواذ عليها منذ عامين تقريبا رغم أن من يحرسها بدون رواتب منذ شهرين وأكثر ، ولكنهم ضباط وجنود يعتزون بأمانتهم وشرفهم وكرامتهم وسمعتهم حتى لو كانوا فقراء معدمين" .

وأكد كرامة انهم "ليسوا عصابة بل ابطال ، ومهما حاولت الأقلام الماجورة المريضة الرخيصة تشويه صورتهم أمام الرأي العام الجنوبي والإقليمي والدولي" وقال : "لن تفلح ، عصابة هي من تحول أموال الشعب لخارج الوطن لشراء الفنادق والعقارات والمطاعم الفاخرة" .

وتابع كرامة تعليقه " من يسرق موارد الدولة المالية وعائدات شحنات النفط الخام الحضرمي والشبواني وإيرادات الجمارك والضرائب هم اللصوص الحقيقيين ، من يرفض فتح حساب إيراد عام لدى البنك المركزي اليمني بعدن ويحول إيراد مرفق عام إلى حساب جاري خاص بأحد البنوك الأهلية أو التجارية هو اللص الذي يجب أن يشهر به ويقبض عليه ومكانه الطبيعي خلف قضبان السجون".

ووصف كرامة التحفظ على الاموال " رسالة قد تلحقها رسائل إنذار أخير لشرعية الابتزاز الرخيص و الفساد والفشل وإستنزاف المال العام وسرقته".

اما الاعلامي والمحلل السياسي صلاح السقلدي فقد وصفها بحروب البنوك والأموال.

 وأكد السقلدي في تعليق مماثل على اخراج حاويات المليارات" أن العملية كانت منسقة بين الطرفين السعودي والانتقالي وربما مع جهات بالبنك المركزي لأخراج الحاويات وتسليمها فيما بعد بما فيها من مليارات  للجانب السعودي وزحلقة الجانب الحكومي المتهم بالفساد  لكي لا يستحوذ على هذه المبالغ الضخمة، خصوصا بعد اشتداد الازمة المالية” النقدية" بينها وبين في "

واعتبر السقلدي" بأن المعركة صارت بين كل الآطراف مؤخرا معركة بنوك وآموال ومحلات صرافة“حرب مالية اقتصادية بأمتياز” ليس فقط بين حكومة معين  وصنعاء فقط بل داخل المعسكر الذي تقوده السعودية()" مشيرا الى بأن "الاجراءات التي اتخذها بنك قبل يومين وما حدث مساء الاربعاء بعدن وقرارات صنعاء النقدية  إلا رأس جبل ثلج صراع محتدم".

ولم يصدر البنك المركزي عدن حتى هذه اللحظة اي بيان او بلاغ توضيحي بشأن هذه الشحنة.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق