اخبار اليمن مباشر | عدن تايم ترصد تداعيات أحداث شبوة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
مع تواصل الحملات العسكرية العدوانية التي تشنها قوات ومليشيات حزب الإخوانية المدعومة من قطر - وبتواطؤ من قبل السلطة المحلية في والموالية للإخوان - على قرى ومناطق لقموش في محافظة شبوة، والتي تصاعدت اليوم لتبلغ قصف قرى آهلة بالسكان، ترصد ( تايم) في هذا الصدد تداعيات تصاعد الأحداث في شبوة من خلال التقرير التالي.

*الانتقالي يعلق مشاركته في تنفيذ *

ولعل أبرز تداعيات تصاعد الهجمات الإخوانية على قبائل لقموش في شبوة منذ الأمس، هو تعليق لمشاركته في اللجان المشتركة تنفيذ .
وقال عضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي سالم ثابت العولقي: "قام فريقنا التفاوضي بتعليق مشاركتنا في اللجان المشتركة لتنفيذ اتفاق الرياض احتجاجا على تصعيد مليشيات حزب الإصلاح الإخوانية في محافظة شبوة وقصف قرى ومنازل المواطنين وتعذيب وقتل الأبرياء وغيرها من الانتهاكات".
واشار: "شبوة قلب النابض وكرامة أبنائها هي كرامة كل جنوبي".

*صمود أبناء لقموش يعري الإخوان أمام العالم*

القيادي الجنوبي احمد عمر أشار إلى أن من أبرز تداعيات أحداث شبوة الراهنة، هو تأكيد أن صمود قبائل لقموش عرى مليشيات الإخوان أمام العالم وبرهن أنهم من يدير ، بالإضافة إلى ان هذا الصمود كشف عن تواطؤ محافظ شبوة مع الإخوان.
وقال : لقموش اليوم تبرهن للعالم أن مليشيات الإصلاح الإخوانية هي التي تدير الشرعية وتتحكم في قرارها وتؤكد أن قضية الجنوب هي قضية وطن وأن شعبنا يقف اليوم قلبا واحد مع لقموش".
وأضاف: كما أن قبائل لقموش : كسرت عدوان الإخوان وفضحت تواطئ محافظ شبوة بن عديو، كما انها تعري من يدعون تمثيل الجنوب من المكونات المفرخة، وتعزز الوحدة الوطنية الجنوبية.

*جرائم متتابعة تهدف لكسر ارادة شبوة*

وأعتبر الصحفي محمد سعيد باحداد أن ما يحدث من عدوان على أبناء لقموش يأتي ضمن سلسلة جرائم متتابعة ترتكبها مليشيات حزب الإصلاح بحق أبناء شبوة، وتهدف لكسر إرادتهم وعزيمتهم.
وقال : "ما حدث ويحدث اليوم في ‎شبوه ما هو إلا حلقة من حلقات متتابعة لسلسلة طويلة من الجرائم والانتهاكات الجسيمة التي ترتكبها المليشيات الإخونجية بحق أبناء شبوة الجنوبية".
ولفت إلى أن الهدف من تلك الجرائم هو : التنكيل بأبناء شبوة، ومحاولة لكسر إرادتهم وقمع عزيمتهم ، لهذا الصمود الصمود والنصر حليفنا.

*خلق تلاحم جنوبي والصبر على العدوان لن يطول*

ومن التداعيات على خلفية أحداث شبوة، أعتبر سياسيون أنها تعزز التلاحم والتماسك الجنوبي في وجه الغزاة، وأمام ذلك فإن صبر الجنوبيين لن يطول في حال إستمرار الاعتداءات.
وفي هذا الصدد قال السياسي خالد طه سعيد كلشات : " التعاضد والتكاتف بين أبناء الجنوب يثبت تلاحم وقوة صلابه تماسكهم أمام الغزاة المحتلين، اليوم الجنوب كلة يتضامن مع شبوة بشكل عام ولقموش بشكل خاص كل الجنوب اليوم يدعون للأبناء شبوة بالنصر المؤزر ضد عصابات الارهابية".
بدوره قال الأكاديمي والسياسي د.صدام عبدالله : "صبر ابناء الجنوب على كل الاستفزازات والخروقات الأمنية لمليشيات الإخوان وذلك ليس عجزا بل لأننا دعات سلام ومازلنا وصبرنا هو احترام للتحالف العربي والعهد الذي قطعناه للالتزام باتفاق الرياض لكن أن يستمر العدوان على شبوة وأبين فلن يطول صبر ابناء الجنوب".

*دعوات جنوبية لمساندة شبوة والرد على العدوان*

وذهب صحافيون للقول أن تداعيات العدوان على أبناء لقموش تتطلب رد جنوبي، وهبة جنوبية لنصرة إخوانهم في شبوة.
حيث قال الكاتب الصحفي أديب السيد : "الارهاب بعد امتلاكه جيش واسلحة باشراف شرعية الارهاب ها هو حزب الاخوان الارهابي يضرب المدنيين لقبائل لقموش ولكل قبيلة شبوانية وجنوبية تقاتل الارهاب الف الف تحية، مضيفا". : "شبوة تناديكم يا احرار الجنوب وغطائكم السياسي المجلس الانتقالي معكم .. انها معركة الكرامة".
بدوره قال الصحفي أسامة بن فائض : "ليفعلها الانتقالي.. ويعد عدده ويحشد قواه كلها إلى شبوة، ثم يرفع علم الجنوب في مأرب ، مشيرا : "إن لم يكن هناك موقف حازم من الدول الراعيةلـ ‎#اتفاق_الرياض،عقب تعليق مشاركته في الاتفاق نتيجة طيش الشرعية واتخاذ مايلزم بعيدا عن الضمانات المرهونة على الطاولة الملكية".

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق