اخبار اليمن مباشر | صحيفة سعودية: الحوثيون يتبادلون الهدايا القاتلة ويصفُّون قياداتهم

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
تزايدت حدة الخلافات بين قيادات ضمن صراع أجنحة جماعة الحوثي المتعددة على النفوذ ونهب الأموال والممتلكات، والعقارات، والتجارة. ويعد الجناح الديني العقدي، والجناح العسكري، صاحبي النفوذ، إلى جانب الجناحين القبلي والمدني.

وكشف مصدر محلي أن مواجهات عنيفة شهدتها مدينة صعدة المعقل الرئيس للحوثي، بين مجاميع مسلحة تتبع القيادي الحوثي المدعو زيد الطالبي من جهة، ومجاميع أخرى تتبع القيادي الحوثي المدعو العواوي، وأدت إلى مقتل وجرح عدد من الطرفين، وأشار المصدر إلى وساطات حوثية عليا بقيادة المدعو أبو يحيى الرزامي، تدخلت لتهدئة الوضع في المدينة.

وفي السياق دخلت عمليات التصفيات البينية داخل أجنحة ميليشيات الحوثي الانقلابية مرحلة جديدة، وذلك بالكشف عن �هدايا قاتلة� لتخلص القيادات الحوثية من بعضها. وتشير مصادر إعلامية، إلى مصرع القيادي الحوثي البارز في ميليشيات الحوثي، المدعو علي الشرفي إثر انفجار طرد متفجر أرسل إليه في منزله بحي الصافية وسط .

وفقا لما نقله موقع �نيوزيمن� الإخباري المحلي، وتزايدت بشكل لافت وتيرة الصراع بين قيادات ميليشيات الحوثي الانقلابية، والتي بدأت تأخذ أشكالا جديدة ومتعددة، أبرزها التصفيات الجسدية والاعتقالات، وتدور أسبابها حول خلافات تقاسم الأموال المنهوبة والنفوذ، فيما تبقى من مناطق سيطرتها.

من جهته، أكد رئيس الوزراء اليمني الدكتور معين عبدالملك، بأن تقديم وديعة نقدية لليمن بمبلغ ملياري دولار، ساهم بشكل كبير في دعم الاستقرار المالي ورفد الاقتصاد الوطني، وأكد خلال استقباله أمس الأول وفد البرنامج السعودي للتنمية وإعادة إعمار ، أن الوديعة السعودية ساهمت في دعم الاستقرار المالي، وساعدت البنك المركزي اليمني على فتح الاعتمادات المستندية ودعم السلع الأساسية التي وصلت إلى كل بيت في اليمن، مشيرا إلى أن هذا الغطاء من العملة الصعبة ساهم في عدم الإصدار النقدي وإبقاء التضخم عند حدود معقولة، إضافة إلى استقرار السياسات النقدية والاقتصادية بشكل عام.

إلى ذلك أعلنت الحكومة اليمنية أمس الأول توقفها عن إرسال مرتبات قطاعات مدنية مختلفة مثل الصحة والتعليم والمتقاعدين في مناطق سيطرة ، بسبب الإجراءات التي اتخذتها الميليشيات بمنع تداول الطبعة الجديدة من العملة الوطنية. 

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق