اخبار اليمن مباشر | أموال الزكاة تفجر خلافات حوثية داخلية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
اعترفت مليشيا أمس (الأحد)، بمقتل العميد ناشر الكريدي في معارك مع الجيش الوطني الأسبوع الماضي، مؤكدة أن الكريدي يشغل قيادة اللواء 103 في صعدة.

وقالت مصادر في لـ«عكاظ»، إن الكريدي من القيادات التي تدربت على أيدي خبراء إيرانيين ويعد من قيادات الصف الأول وتعتمد عليه المليشيا في إدارة العمليات الحربية في المناطق التي تشهد تصعيدا من قوات ويجري نقله من مكان إلى آخر. وأضافت أن الكريدي تعود أصوله إلى صعدة، وقتل مع عدد من القيادات الحوثية بمنطقة بيت الشرجي أثناء رئاسته اجتماعا ميدانيا. في وقت، كثفت الحوثيون أمس من قصف مواقع الجيش الوطني في مديرية التحيتا جنوب ، كما استهدفوا الأحياء المدنية.

وكشفت مصادر في صنعاء، أن هناك خلافات واسعة بين قيادات المليشيا على إيرادات الزكاة التي تفرضها على الشعب اليمني والمحلات التجارية خصوصاً بعد قيام بعض القيادات بالسطو عليها وتحويلها إلى مكاسب شخصية.

وذكرت المصادر أن قيادات في المليشيا تصر على ضرورة محاكمة سارقي الزكاة وإجبارهم على تسليمها للفقراء وأبناء القتلى، فيما ترى قيادات أخرى تتولى مسؤوليات في حكومة الانقلاب أن الزكاة مسؤولية الحكومة ولا علاقة لهم بها.

وفي ، وجهت الأجهزة الأمنية في العاصمة المؤقتة بمنع الدراجات النارية والسيارات التي لا تحمل لوحات من التحرك، كما منعت التجول بالأسلحة. وجاء البيان أمس بعد ساعات من تبني تنظيم «داعش» عملية اغتيال نائب مدير القوى البشرية في قوات الحزام الأمني العقيد محمد صالح عبر نشر صورته وعملية تصفيته.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق