اخبار اليمن الان - #تعز : احتجاجات حاشدة منددة بجرائم وممارسات الاصلاح

عدن تايم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اليوم الأحد 1/9/2019

تايم / خاصشهدت مدينة التربة بريف محافظة (جنوبي اليمن ) اليوم الاحد خروج الالاف من ابناء الحجرية بمسيرتين جماهيرتين ووقفة احتجاجية تندد بتحويل حزب الاصلاح المنطقة الى ساحة صراع واحتراب داخلي

وطاف المحتجون شوارع المدينة ابتداء من ساحة النصر مرورا بالشارع العام وصولا الى المجمع الحكومي لمديرية الشمايتين الذي نفذت الوقفة امامه

وندد المحتجون بتحويل الاصلاح للحجرية لساحة صراع واحتراب داخلي رافعين شعارات
تطالب قيادة الشرعية السياسية بوقف عبث مليشيا وتحويل الالوية العسكرية نحو الجبهات لا إلى المدن المحررة الآمنة

ورفعوا لافتات تؤكد ان الامارات جزء من العربي ولايمكن ان تخرج عن اهدافه الفعلية التي اعلنت من اول يوم للتحالف مطالبين بإعادة هيكلة الجيش الوطني على اسس وطنية لا حزبية

وهتفوا بشعارات تندد بممارسات قادة محور تعز "يا سالم برع برع التربة ماهيش اصلاح" و"يا اللي ترفض الصرخة التربة ماهيش جبهه"و"يا سالم بن فرحان مش بالتربة " و"لا اصلاحي بعد اليوم" و"لا لتحرير المحرر"

واستنكروا ما يقوم به الاصلاح ومليشياته من حشد على اطراف محافظة تعز ولحج لاستفزاز القوات الجنوبية، وتؤكد مصادر عن تجهيز الاصلاح لقوة عسكرية ضخمة بين حدود تعز ولحج

ورفعوا صور الرئيس الشرعي وقائد اللواء 35 مدرع العميد عدنان الحمادي ةشهداء وجرحى الحجرية الذين استشهدوا وهم يقارعون مليشيات الحوثي الارهابية

وندد المحتجون بالحملات الاعلامية من قبل وسائل الاعلام التابعة للاصلاح والتى تستهدف قيادة اللواء ٣٥ مدرع ممثلة بقائده العميد عدنان الحمادى معتبرين تلك الحملات تهدف الى اقصاء اللواء ٣٥ الذي حرر الحجرية من مليشيات الحوثي الارهابية

بيان الاحتجاجات الذي حصل عدن تايم على نسخة منه اشار الى ان الشمايتين تحررت من مليشيات الحوثي في 24 مارس ٢٠١٥ واصبحت تأوي كل المشردين والنازحين ..

وتساءل بيان المحتجون بعد اربع سنوات من الحرب :إلى أين وصلت معركة تحرير تعز!!؟
ولماذا تغيرت أولويات قيادة المحور والالوية العسكرية من تحرير الأرض المغتصبة من الانقلاب الحوثي إلى تحرير المحرر وتحديدا تلك المديريات المعدة ضمن مسرح عمليات اللواء ٣٥ مدرع!؟

وعبر البيان عن خيبة املهم أن يروا الجيش الوطني الذي عولوا عليه أن يكون حاميا للحلم وسند للإنسان أن يروه محتشدا بعده وعتاده على أبواب مديرية المعافر مقوضا للأمن والأمان يقصف القرى وينهب الممتلكات ويغذي ثقافة الكراهية والانقسام..

واكد البيان على ادانتهم الكاملة للمستجدات التي تمت يوم 15 أغسطس وما تبعها من تطورات بمديريتي الشمايتين والمعافر باعتبار ما جرى يعد تعميماً للفوضى التي لا تعانيها مديرياتنا أسوةً بما يجري بمركز المحافظة ومؤكدين على حماية التاريخ واستحقاق الشرف للقوة التي أطلقت شرارة المقاومة المسلحة في وجه الانقلاب ممثلة باللواء ٣٥ بقيادة القائد العميد عدنان الحمادي ..

وطالب البيان بتشكيل لجنة محايدة تتولى التحقيق في احداث البيرين ومدينة التربة ورصد الانتهاكات والجرائم التي ارتكبت بما فيها قصف القرى و نهب الممتلكات وإعدام الأسرى ومحاسبة المتسببين فيها وجبر الضرر..

وشدد على التدخل السريع من قبل رئيس الجمهورية بقرارات صارمة تستهدف إعادة بناء المؤسستين العسكرية والأمنية في المحافظة على أسس وطنية ومهنية بعيدا عن تغول النفوذ الحزبي وبما يضمن استبعاد سيناريوهات الاحتراب الداخلي وتحقيق تطلعاتنا في تحرير بقية المديريات من قبضة مليشيات الحوثي ..

وقالوا في ختام البيان: أن الخطوات الممنهجة والتي دشنتها أحداث ١٥ أغسطس تهدف في المحصلة للاستحواذ على إدارة أمن الشمايتين بغرض تحييدها عن مسار كشف وملاحقة العناصر الخارجة عن القانون وتسهيل عمليات التهريب التي تبدأ من منافذ المديرية المتصلة بمديريات الساحل .. ويأتي كل ذلك اتصالا بمصالح شخصيات نافذة في السلطة المحلية والجيش..

ويسعى حزب الاصلاح جاهدا لاحكام السيطرة على الحجرية عسكريا بعد ان احكم قبضته على المدينة وعمل على استحداث لواء عسكريا منذ عامين لم يصدر قرارا رئاسيا بتشكيله الى حد الان

 

اخبار اليمن اليوم الأحد 1/9/2019

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار اليمن الان - #تعز : احتجاجات حاشدة منددة بجرائم وممارسات الاصلاح في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع عدن تايم وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي عدن تايم

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق