اخبار اليمن مباشر اليوم - النص الكامل لبيان الازمات الدولية عن معارك عدن وقضية الجنوب

عدن تايم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اليوم السبت 10/8/2019

تايم/خاصعرض للنص الكامل لبيان صادر امس عن مجموعة الازمات الدولية بشأن الاحداث في عدن والمعارك بين القوات الجنوبية والوية الحماية الرئاسية.

ويذكر ان ان مجموعة الأزمات الدولية هي منظمة دولية تسعى لتسوية النزاعات حول العالم من خلال تحليلات ميدانية وتعد من المصادر العالمية الأول للتحليلات والمشورة التي تقدمها للحكومات، والمنظمات الدولية مثل الأمم المتحدة، والاتحاد الأوروبي، والبنك الدولي.

- واليكم أبرز ماجاء في البيان :

تكشف الاشتباكات في عدن عن توترات وتسلط الضوء على الحاجة الملحة لمعالجة "قضية الجنوب" في اليمن الآن بدلاً من الانتظار حتى الانتقال السياسي بعد انتهاء الصراع.

والأحزمة الأمنية ، وهي مجموعة عسكرية قاتلت بجانب قوات حكومة هادي من قبل .

وفي وقت سابق قُتل جنوبيين بصاروخ في غرب عدن في 1 أغسطس حيث أعلن الحوثيون مسؤوليتهم عن ماحدث، لكن أعضاء (STC) ، ألقوا باللائمة على الإصلاح ، الحزب السياسي الإسلامي الرئيسي في اليمن ، والذي يتم وصفه في بعض الأحيان - وليس بالكامل بدقة - باسم "جماعة الإخوان المسلمين في اليمن".

و تتكهن وسائل الانتقالي بأن الإصلاح والحوثيين يتآمرون لزعزعة استقرار الجنوب معًا ، حيث يقول مسؤولو الانتقالي أيضًا أنهم بينما يحترمون شرعية هادي ، فإن أعضاء الإصلاح ، الذين يصفونهم بالإرهابيين ، قد تسللوا إلى القوات العسكرية المتحالفة مع هادي ، بما في ذلك الحرس الرئاسي ، فضلاً عن المؤسسات الحكومية الأخرى.

ويتمركز الحرس الرئاسي في القصر الرئاسي(المعاشيق) ، بالقرب من موقع جنازة اليافعي، وبعد تقارير عن إطلاق أعيرة نارية على المشيعين ، تبادل المقاتلون المنضمون إلى الانتقالي و الحرس النار على مدخل القصر وبالقرب من المطار.

ويقول الانتقالي أن أحد عشر من أعضائها قتلوا، وفي وقت لاحق قام ، نائب رئيس الانتقالي الجنوبي والذي يُنظر إليه على نطاق واسع على أنه مؤسس الأحزمة الأمنية ، دعا تلك الليلة للإطاحة بما وصفه الحكومة "الإرهابية" و "الفاسدة"، واندلع القتال مرة أخرى في 8 أغسطس.

- أصبحت قوات الانتقالي الجنوبي القوة المهيمنة على الأرض

وفي الوقت الحالي ، يبدو أن توازن القوى على الأرض لصالح الانتقالي الجنوبي لكن النصر الصريح ليس مضمونًا بأي حال من الأحوال.

و تدعي كل من الانتقالي الجنوبي وحكومة هادي أن لها اليد العليا عسكريًا، في حين أن لدى الانتقالي عددًا أكبر من القوات التابعة لها في عدن وعبر الجنوب ،

ان الدعم الكامل من أبو ظبي أو الرياض لأي من الجانبين قد يكون بمثابة تغيير في المعادلة، في حين يزعم مسؤولو حكومة هادي أن المملكة العربية السعودية حذرت الانتقالي الجنوبي من أن طائراتها ستضرب أي شخص يحاول الدخول إلى القصر الرئاسي، لكن لا يمكن تأكيد هذا الادعاء فالاحتمال انه كاذب.

ومن المؤكد أن تسعى قيادة الانتقالي الجنوبي إلى تجنب أي عمل قد يضعها في صراع مباشر مع الرياض او العربية المتحدة.

إذا لم يكن من الممكن تخفيف التوترات في عدن ، فإن المخاطرة كبيرة في أن تنتشر إلى أجزاء أخرى من الجنوب ويمكن للمعركة في عدن أو الجنوب أن تجذب القوات الجنوبية للمشاركة في القتال ضد على ساحل البحر الأحمر والقوات المتحالفة مع الإصلاح من المحافظات الشمالية.

- لتفادي المزيد من الاشتباكات والأضرار التي لحقت بالمفاوضات التي تقودها الأمم المتحدة وحالة الطوارئ الإنسانية الأكثر إلحاحًا ، توصي مجموعة الازمات الدولية بالخطوات التالية:

تشكيل مجلس أمن تنسيقي يتألف من قادة مدنيين وعسكريين من حكومة هادي و الانتقالي الجنوبي والتحالف الذي تقوده السعودية لمناقشة حلول النزاع وسيعقد هذا المجلس ويدعو المراقبين الدوليين ، مثل موظفي الأمم المتحدة للمشاركة.

وسيركز هذا المجلس على إيجاد ترتيبات أمنية قابلة للتطبيق وستصوغ خطة محددة زمنيا لوقف التصعيد والتعاون في الأمن الداخلي والحكم المحلي خلال العام المقبل.

وإن الوضع المستقبلي لجنوب اليمن بحاجة إلى معالجة ولا يمكن انتظار انتقال سياسي بعد الحرب، ويهدف الحوار إلى تحديد مشاركة جنوبية في محادثات الأمم المتحدة الحالية لإنهاء الحرب ، ويجب أن تبدأ مناقشات حول مستقبل الجنوب ويمكن أن تسهم في التوصل إلى تسوية سياسية وطنية.

ولفترة طويلة ، كانت مسألة اليمن الجنوبية بمثابة فكرة لاحقة للدبلوماسيين، حتى بعد معارك الشوارع في يناير 2018 ، لم يتم فعل الكثير لحل التوترات المحلية.

والآن لدى القوى الدولية المشاركة في اليمن فرصة للتعامل وانها فرصة من غير المرجح أن تتاح لهم مرة أخرى إذا فشلوا في اغتنامها.

اخبار اليمن اليوم السبت 10/8/2019

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار اليمن مباشر اليوم - النص الكامل لبيان الازمات الدولية عن معارك عدن وقضية الجنوب في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع عدن تايم وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي عدن تايم

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق