اخبار اليمن مباشر اليوم - سيرة حياة أول رئيس محكمة عليا في الجنوب 1986/1978

عدن تايم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اليوم السبت 3/8/2019

تايم / خاص :توفى صباح هذا اليوم القاضي نجيب شميري في مستشفى العلوم والتكنولوجيا.
وكان القاضي اول رئيس محكمة عليا في دولة الجنوب.

نبذة مختصرة عن الفقيد القاضي نجيب عبد الرحمن شميري شيخ القضاة في اليمن الذي انتقل الى رحمة الله يومنا هذا السبت الثالث من اغسطس ٢٠١٩م عن عمر ناهز ال ٧٥ عاما ، قضى فيها اكثر من ٥٠ عاما في خدمة العدالة والقضاء .

ولد في الفقيد في منطقة كريتر بمدينة عدن في 7 أكتوبر 1944م و تعلم في مدارسها (الخساف الابتدائية) و( الخليج الامامي الاعدادية) ثم حصل على شهادة الثقافة العامة ” الثانوية العامة GCE ” من كلية عدن , بالشيخ الشيخ عثمان .

درس القانون في المملكة المتحدة وحصل على الشهادات الجامعية والعليا من جامعاتها.

تقلد عددا من المناصب في وزارة العدل وتدرج في المحاكم الجزئية والاستئنافية والعليا حتى أصبح أول رئيسا لأول محكمة عليا في جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية.

كان محاضرا في كلية الحقوق بجامعة عدن وفي معهد الحقوق المتعلق بالتأهيل القضائي مما ساهم في رفد المحاكم بالعديد من القضاة أناثا وذكورا.

كان عضوا في اللجنة القضائية والتشريعية المشتركة لشطري اليمن آنذاك.

ترأس بعد الوحدة في عام 1990 احدى دوائر المحكمة العليا للجمهورية اليمنية في و عضوا في الدائرة الدستورية فيها.
ترأس هيئة التفتيش القضائي و عضوا في مجلس القضاء الأعلى وعضوا في مجلس إدارة المعهد العالي للقضاء.

عين عضوا في اللجنة الفنية المشتركة للحدود البحرية مع كل من المملكة العربية السعودية وسلطنة عمان، تمخض عن عمل تلك اللجنة المشتركة معاهدات ترسيم الحدود بين الجمهورية اليمنية وكل من السعودية وعمان. كما شارك في الوفود الوطنية المتعلقة بالنزاع اليمني الارتيري حول ملكية جزر ارخبيل حنيش التي توجت بالتحكيم لصالح اليمن في تلك القضية.

له اسهامات بارزة في حل العديد من النزاعات القانونية وقضايا التحكيم بين الجمهورية اليمنية وعددا من الجهات والمؤسسات الدولية.
لقد انقذ اليمن من ورطة حادثة كول ، حيث كان الامريكان يريدون تحميل الحكومة اليمنية وزر هذ الحادث وتحميل اليمن تبعاته ، ولكنه استطاع ان يفند ادعاءاته بمهارة قانونية اذهلت الامريكان .
كماتولى نيابة اللجنة الدستورية التي اعدت مشروع دستور الدولة الاتحاديه .

وللقاضي نجيب عبدالرحمن شميري العديد من النشاطات في مجالات تخصصه القضائية والقانونية وحقوق الانسان تعلقت باستقلال القضاء ودور الشريعة في التقنين و صياغة القوانين المختلفة كالقانون المدني والمرور والعقوبات والاجراءات الجزائية والمرافعات المدنية والحكم المحلي والجمعيات غير الحكومية وغيرها وشارك في مؤتمرات وندوات وورش عمل حول تلك الامور في الجمهورية اليمنية وفي جمهورية العربية والمملكة المتحدة ومعهد العالم العربي بباريس وفي ألمانيا والولايات المتحدة الامريكية.

للقاضي نجيب شميري دور بارز الى حد كبير في رفد المكتبة القانونية بكتب ودراسات قيمة في مجالات حقوق المرأة والطفل وقانون الاسرة وكذلك حول القضاء في جنوب اليمن. كما انه عمل ( بالاشتراك مع المستشار القدير حسين علي الحبيشي رحمه الله) في ترجمة بعض الكتب من اللغة الانجليزية الى اللغة العربية منها ( الطواف في البحر الاحمر ودور اليمن البحري) و ( النظام القانوني في اليمن)، بالاضافة الى كتب قضائية منها ( ادارة القضاء المدني والجنائي في عدن) و(الاقليات في عدن بالنسبة للمحاكم والقوانين والعادات) و(محاربة الرق والعبودية في اليمن)، فضلا عن مقالات عن القضاء وحقوق الانسان نشرت في عدد من المجلات والصحف، والتي ألقت الضوء على مااعتمل ويعتمل في البلاد في تلك المجالات.

عين نائبا لرئيس لجنة صياغة دستور اليمن الاتحادي.

وعمل قاضيا في المحكمة العليا للجمهورية وعضوا في لجنة شؤون الاحزاب والتنظيمات السياسية.

من مؤلفاته:
1-حقوق الطفل في تشريعات اليمن الديمقراطية.
٢-حقوق المرأة في تشريعات اليمن الديمقراطية.
٣-قانون الأسرة اليمني الديمقراطي.
٤-الطواف في البحر الأحمر ودور اليمن البحري (ترجمة).
٥- القانون الأساسي والنظام القانوني في اليمن (ترجمة).
ملحوظة: ٤ و٥ بالاشتراك الكامل والوثيق مع المستشار المعروف شيخ القانونيين في اليمن/ حسين علي الحبيشي رحمه الله.
٦-إدارة القضاء المدني والجنائي في عدن ( ١٨٦٤ – ١٩٢٦)
٧-ترجمة  كتاب القاضي رستم علي خان بهادر عن تاريخ القضاء في عدن
٧- الاقليات العرقية/ الاثنية في عدن في القوانين والمحاكم والعادات (١٨٣٩ – ١٩٦٧).
٨- القضاء في جنوب اليمن – عدن وحضرموت.
ملحوظة: والآن تحت الطبع: القضاء جنوب اليمن – لحج، أبين، شبوة، والمهرة.
٩- محاربة الرق والعبودية في اليمن (تحت الطبع).
لقد كان القاضي نجيب شميرى ، شخصية متميزة جدا ، نسج علاقات مع مختلف شرائح المجتمع اليمني شمالا وجنوبا وحظي بتقدير واحترام وتقدير الجميع ، وكان صريحا وجريئا في قول الحق ، و مقارعة الظلم وتحقيق العدالة ، ولا يخاف في الحق لومة لائم .
وقد جمع خلال حياته اكبر مجموعة من الكتب والمخطوطات والوثائق التي تغطي مختلف جوانب القضاء والعدالة والقانون ، وقد تبرع لمركز الرشيد للدراسات والبحوث التابع للمرحوم الدكتور صالح علي باصره بحوالي ٥٠٠٠ كتاب من الكتب التي تضمها مكتبته الضخمه .
وقد كان الفقيد يحظى بتقدير المحكمة العليا في المملكة المتحدة ، في لندن ، وكان الوحيد او القلائل من القضاة العرب ، الذي يتمتع بامتياز الدخول والاقامة والتمتع بكل مزايا المؤسسات التي تخدم قضاة المحكمة العليا في المملكة المتحدة في لندن .
هذه المعلومات هي نزر يسير من السيرة العطرة للمرحوم ، والتي حاولنا ان نجمعها عن الفقيد .

اعداد : خالد عبد الواحد محمد نعمان

اخبار اليمن اليوم السبت 3/8/2019

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار اليمن مباشر اليوم - سيرة حياة أول رئيس محكمة عليا في الجنوب 1986/1978 في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع عدن تايم وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي عدن تايم

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق