اخبار اليمن مباشر اليوم - تقرير خاص- كيف تغلغلت "لوبيات" الاخوان داخل الشرعية؟

عدن تايم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اليوم الجمعة 5/7/2019

تايم/ تقرير خاصنفذ حزب الاصلاح "اخوان اليمن" خلال السنوات الماضية اخطر اختراق للدولة اليمنية ، ومنذ انتفاضة 2011 وحتى اليوم ، استطاع "الاصلاح" تدجين كل المؤسسات والهيئات والوزارات بالمنتمين له والمحسوبين عليه من اعلى منصب في هرم السلم الوظيفي وحتى القاعدة.
وازدادت شهية الاصلاح انفتاحا، عقب انطلاق عاصفة الحزم عام 2015، وتدفق الاموال السعودية على جيوب من نسبَّهم الاصلاح للجيش ضمن القوائم الوهمية.

ودفع حزب الإصلاح بعشرات الآلاف من أعضاءه ضمن الجيش والامن، بينما هم في حقيقة الأمر مجاميع من المدرسين والاعلاميين والناشطين الذين يبيضون جرائم الحزب وانتهاكاته سواء بحق الخصوم والمخالفين او بحق المال العام، وبات يغدق عليهم الاموال وغالبية هؤلاء لا يتواجدون في ميادين القتال ولا حتى في مقرات اعمالهم والدوائر الرسمية التي ينتسبون لها ، بل يلمعون "الحزب" ورموزه وأدبياته وما يصدر منه عن بعد، من فنادق اسطنبول والرياض وقطر والقاهرة، وماليزيا.

لوبيات كبيرة

وتستخدم المكنة الإعلامية اسلوب الترهيب واسكات الخصوم الذين يرفضون فساد الحزب واعضائه داخل مؤسسات الدولة، واصبح لدى حزب "الاصلاح" لوبيات كبيرة في الرئاسة وفي رئاسة الوزراء والقضاء، والاوقاف والاعلام والمؤسستين العسكرية والامنية، "الدفاع والداخلية"، ومختلف القطاعات والدوائر التابعة لتلك المؤسسات.
وتجلى هذا الاختراق الاخواني، في صنع لوبيات داخل كل المصالح الحكومية، من مهامها التصدي ومحاربة كل من ينتقد فساد الجماعة ومسوؤليها في الحكومة، وشن حملات تشويه ضد كل من يحاول الاقتراب من مكامن فسادهم او يتصدر ذلك، وتقوم "لوبيات" الاصلاح داخل الحكومة الشرعية، بملاحقة من يتحدث عن فساد عناصرها او يسعى لكشفه بالمساومة تارة ، وبالتهديد والترهيب اخرى، وبحملات تشويه واستهداف ، وكل ذلك لمنعه من القيام بواجبه في محاربة الفساد وكشف اوكاره وشخوصه، وبين فينة واخرى تدشن الجماعة ونشطائها حملات تشويه واستهداف ، ضد من تعتقد ان سيقف في طريق طموحها في التفرد والسيطرة والاستحواذ .

تسهيل من هادي

ويتهم سياسيون ونشطاء يمنيون بأنه سلم مختلف المؤسسات المحسوبة على الحكومة اليمنية إلى حزب الإصلاح الإخواني، ما أضعف جبهة الشرعية التي شهدت انسحابات كثيرة احتجاجا على تحالف هادي والإخوان.
وفيما يركز حزب الإصلاح على تثبيت مكاسبه الميدانية ومراكمة المكاسب والمواقع داخل الحكومة، فإنه يطالب القوات السعودية والإماراتية بمقاتلة بدلا من القوات الحكومية التي هي بالأصل تحت تصرفه.

استهداف المناهضين

ويلجأ الحزب الإخواني إلى إطلاق الإشاعات للنيل من دول واحزاب وشخصيات، واطراف يعتقد انها ستكون له بالمرصاد ولطموحاته الفاسدة واحلامه الاستحواذية والاقصائية ، ولولا هجوم المهرج الاخواني "محمد الربع" على هادي ، ما كان لينكشف امر "جندرمة" ، ولوبيات "الإصلاح" في التوجيه المعنوي وفي غيرها من المؤسسات.
ويتجلى دور الاختراق الإخواني في الحكومة الشرعية إلى الدرجة التي بات "راجح بادي" يتبوأ فيها منصب إعلامي حكومي، ويعمل في الوقت ذاته مديرا لوكالة إخبارية تركية في اليمن، كما هوحال مختار الرحبي ، واخرون في وزارة الاعلام والرئاسة وغيرها.

تعتيم على فسادها

يقول الصحفي صالح البيضاني وهو يكشف جانبا من الاضرار التي تلحق من يخالف توجهات تلك اللوبيات عندما تهاجم ستحوز على رضى قطر وايران وحزب الله والاخوان والحوثيين وتيار مؤثر في الشرعية، كما لن تخسر مصالحك مع التحالف، أما إذا فعلت العكس فستخسر كل هؤلاء ولن تكسب أحدا.
ويشير الى أن الدفاع عن دور التحالف العربي في اليمن مجازفة بمعايير الربح والخسارة وليس مكسبا كما يعتقد البعض، وما ذاك الا بفعل الاستقطابات التي ينفذها الحزب الانتهازي.
"لوبيات" الاصلاح ورغم انتشارها الكبير في مختلف المؤسسات الا ان رعبا كبيرا يصيبها من الاعلام، وتعمل جاهدة على الا يخرج شيء فساد مسؤولي الجماعة داخل الحكومة الشرعية وفي المحافظات الى وسائل الاعلام ، وتلجأ لمنع ذلك الى تسويات من تحت الطاولة والى ترهيب ، وترغيب ، ومكافئات تارة ، وحملات اعلامية تارة اخرى لاسكات كل من ينبري للقيام بمهمة فضح سيطرة الجماعة على الحكومة ومسخها بالاخونة.

غطاء الشرعية

الكاتب سعيد عبدالله كتب مقالا قال فيه يكفي ان تكون إخوانياً لتصلك رتبة عسكرية ووظيفة في دائرة التوجية المعنوي العسكرية وين ماكنت دون طلب منك ولا بحث ولا تحتاج حتى مؤهل للإعلام العسكري عضويتك في الجماعة هي أكبر مؤهل".
وأكد "سعيد " أن التبرير الذي ظهر فيه الربع عقب هجومه على الرئيس هادي وانكشاف امره بانه يحمل رتبة نقيب في التوجيه الاخوان المعنوي بمأرب ، كشف حقيقة مافعلته الجماعة بالشرعية وكيف استخدمتها وحولتها لتنظيم سري لجماعة مارقة وغير وطنية تخدم أهداف دولية ومشروع إقليمي مشبوه.
وتساءل "سعيد" قائلا : "مالفرق بين رتبة مشير التي حصل عليها المشاط لانتمائة التنظيمي وبين الرتب التي وزعها تنظيم الإخوان على أعضائه الذين لاصلة لهم بالمؤهل العسكري؟ الفرق ان رتب تنظيم الإخوان صرفت بغطاء الشرعية فقط ، وعلى الاقل رتب الحوثيين صرفت لمقاتلين سعوا لها وهم بالميدان بينما رتب الإخوان الشرعية تصرف بدون طلب ولا سعي بمجرد الانتماء للجماعة فقط.

ادوار متبادلة

ولا يتورع "الاصلاح" عن ممارسة التلون خدمة لمصالحه ، وتبادل الادوار وتعليقا على هذا يقول الاعلامي أحمد الصباحي الإصلاحيون، نصهم يهاجم هادي، ونصهم يمدحه، قناة يمن شباب تهاجمه، وقناة سهيل تقدم أغنية للأضرعي بعنوان "ارجم بنا اين ما اشتيك يا هادي"، وفي النهاية المناصب والرتب لهم، وإحنا السلفيين أصحاب طاعة ولي الأمر لنا: جزاكم الله خير".
الصحفي اليمني رضوان الهمداني اوضح ان قوى فبراير "الاصلاح والحوثيين " اهانت الوظيفة العامة والرتب العسكرية، في ؛ منحو الرتب العسكرية للمنشدين والمزوملين، وفي وتعز منحوها للممثلين والفنانين والمدرسين والاعلاميين".

جيش الاخوان
وسخر الناشط صلاح الجندي من اساليب "الاصلاح الاخواني" في الاستحواذ على الوظيفة العامة ، واقترح ان يغير اسمه الى التجمع اليمني للضباط ، وفي سؤال تهمكي على برنامج اتحداك في نصف ساعة قال "الجندي" أتحديك في نصف ساعة تجيب لي اصلاحي " صحفي واعلامي ومنشد وفنان ، ومفسبك ". وغير مرقم بالتوجيه المعنوي وبالجيش ؟!
وقال الجندي : "مدير مكتب الرئيس اخواني ، ونائب الرئيس اخواني " وماسك معظم ملفات الدولة " .
السكرتير الصحفي اخواني ، وبعض مستشاري الرئيس اخوان ، وبعض وزراء الحكومة اخوان ومعظم مكاتب ومناصب الوزارات والملحقات والجيش ووو. اخوان
وَأضاف : "طيب تشرفوا واستقيلوا دام الرئيس معجبكمش".

ليس للحرب

ويؤكد الكاتب والاعلامي نبيل الصوفي أن الفرقة الأولى مدرع كلها مجرد كشوفٍ لغير العسكريين، وأغلب قيادات الإخوان، عسكر.؛ نقيب وملازم وعقيد وعميد.. ولم يحضروا معسكراً يوماً.
واوضح ان مشاركة الإخوان في حرب 94 كانت واحدة من المبررات لإدخال أسماء آلاف منهم برتب وراتب في الجيش. قبلها كانت حربهم في المناطق الوسطى، لذات الهدف.. وبعد أزمة 97 التي خرج بسببها الإصلاح من التحالف مع المؤتمر، أنتج علي محسن فكرة تسوية إضافية بين الطرفين، أيضاً فوق ظهر الجيش، وجمع الإخوان كشوفاً للمئات منهم، وزعوهم على كشوفِ المعسكرات.
وأشار الصوفي الى انه كان واحداً من الذين طلبوا اسمه، تماماً كما حدث في الوظيفة المدنية، وعندما كان سألهم فين باتوظف؟ قالوا له: مافيش وظيفة، بس مرتب وأنت بالبيت!
وبحسب الصوفي فإن الإخوان، وعلي محسن تحديداً، يرون في الجيش مجرد وسيلة لمكافحة الفقر، ليس للحرب. يقول : "طيب من سيقاتل عن هذا الجيش؟ سيوزعون الأموال وخلاص، لن يحتاجوا حرباً.. وهكذا فعلوا بعد 2011، كان علي محسن يهدي سيارات هايلوكس جديدة بما عليها من أموال..

مطالبة بالفكفكة

ويرى الناشط عمار السوائي ان كشوف ضباط التوجيه المعنوي التي تسربت للعلن وتضمنت قوائم أسماء شخصيات تعمل في مجالات متعددة أغلبها تعيش بمنجاة من الحرب خارج اليمن تدل على مستوى السقوط الذي وقعنا فيه، وسيظل تبرير الربع الإخواني بأنه لا يعلم بأنه في التوجيه المعنوي، وأنه سيتبرع بالمبلغ لأحد النازحين، سيظل ذلك التبرير لعنة تشهد على المستوى الذي وصلوا إليه، فلو آمن الربع بلا أحقيته بالوظيفة والأجر الشهري لعرف أنه لا يملك حقاً بمنحها لسواه.
وقال السوائي في زمن الخفة والاحتيال يتفشى، وجميعنا ضحايا لممارسات دويلات ومارشالات الفساد المنظم.
ويطالب ناشطون بضرورة فكفكة "لوبيات" الإصلاح داخل المؤسسات الحكومية بمختلف الدوائر والقطاعات ، وكشف ادوارها ومهامها داخل تلك المؤسسات بات واجبا على كل قلم جر واعلامي شريف يحب وطنه ويناظل ضد الفساد الفاسدين ، تحت اي عباءة ويافطة سعت تلك اللوبيات لشرعنة ما تقوم به .

اخبار اليمن اليوم الجمعة 5/7/2019

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار اليمن مباشر اليوم - تقرير خاص- كيف تغلغلت "لوبيات" الاخوان داخل الشرعية؟ في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع عدن تايم وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي عدن تايم

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق