اخبار اليمن الان - لحج.. أزمات الكهرباء رفيق ثقيل يزيد سخونـة الصيف

عدن تايم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اليوم الأربعاء 3/7/2019

تايم / صدام اللحجيأيام عجاف يعيشها سكان لحج أوضاعاً كارثية بسبب استمرار أزمة الكهرباء وجراء ذلك تزداد الأوضاع الإنسانية تردياً وتفاقماً وتتعاظم معاناة نحو الآلاف الأسر يقطنون في مدن دلتا لحج وتستمر معاناة هؤلاء السكان جراء حرمانهم من التمتع بحقوقهم الاقتصادية والاجتماعية والثقافية وقد أصبح الهم الأساسي لكافة السكان البحث عن وسائل بدائية للحصول على احتياجاتهم الإنسانية الأساسية بما فيها خدمات الصحة خدمات صحة البيئة خدمات مياه الشرب خدمات الصرف الصحي الحصول على غاز الطهي الوصول إلى المرافق التعليمية وخدمات النقل والمواصلات حيث بات الحصول على مثل هذه الخدمات بالنسبة لهم يمثل مهمة صعبة ومعقدة ويكبدهم أعباء مالية مضاعفة لا يستطيعون توفيرها.

تدهور الأوضاع

وتستمر الأوضاع في التدهور في ظل تقاعس وزراة الكهرباء والسلطة المحلية في محافظة لحج عن الوفاء بالتزاماتها تجاه سكان مدن دلتا لحج والتي تتمثل في القيام بخطوات عملية وبذل كافة الجهود التي تكفل توفير أبسط مقوّمات الحياة من كهرباء واتخاذ كافة التدابير اللازمة وتجنيب السكان المزيد من المعاناة والتدهور حيث أن استمرار معالجة أزمة والكهرباء بالطريقة الحالية يعبر عن فشل ذريع للأطراف المشرفة على مدن دلتا لحج.

حكومة الفنادق

ويواجه سكان دلتا لحج ضغوطٌ حياتية عدّة لكن فصل الصيف باتت تلازمه أزمة مستعصية على الحل تزيد من وطأة الصيف ولهيبه وهي غياب الكهرباء والمشكلات المزمنة المرتبطة بالطاقة من استشراء غلاء الوقود وارتفاع فواتير الكهرباء وانقطاعها المبرمج وصفوف البنزين التي تمتد طويلاً في حالة الشح باتت رفيقاً ثقيلاً للعديد من مواطني سكان لحج كلها أمور ومنغصات تُثقل كاهل المواطن اللحجي بصورة عامة وتُضاف إلى أزماته المزيد من الأزمات بينما تظل خيارات عدة كحلول لعددٍ من أزمات الطاقة مطروحة على مائدة "حكومة الفنادق" تراوح مكانها دون إيجاد حلول جذرية لها وتصاعدت أزمة انقطاع التيار الكهربائي في مدينة الحوطة بلحج وضواحيها بالتزامن مع موجة حر شديدة تجتاح البلاد والتي أثرت بشكل ملحوظ على حياة الناس وتوقف مناحي الحياة بشكل عام وزادت من غضب المواطنين ووسط تهديدات بتنظيم وقفات احتجاجية.

مدينة أشباح

تفاقمت هذه الأزمة بعد أكثر من أيام حيث أصبحت مدنية الحوطة بلحج كمدينة أشباح بسبب انقطاع التيار الكهربائي معظم ساعات النهار والليل والنفاذ المتكرر لمياه الشرب عن منازل المواطنين بسبب عدم وجود تيار كهرباء لضخ المياه إلى المنازل السكنية المرتفعة أو بسبب الصعوبات التي تواجهها مياه لحج في تشغيل آبار المياه وتوصيلها إلى المنازل.

حالة غضب

حالة الغضب هذه من أزمة الانقطاع الدائم للكهرباء بمحافظة لحج لم تقتصر على المواطنين العاديين بل امتدت للتجار وأصحاب المحال التجارية والمصانع بعد أن تسببت في خسائر وأضرار كبيرة تهدد أعمالهم ومصالحهم ويصفون انقطاع الكهرباء بأنها تعدّ "كارثة" بالنسبة للمجال الصناعي لما يسببه من خسائر وأضرار على أصحاب الأعمال نتيجة توقف خطوط الإنتاج وتعرّض الكثير من السلع إلى التلف يقول البعض منهم لـ"عدن تايم": إلى أن الانقطاع الدائم للتيار الكهربائي خاصة عن المصانع التجارية لأكثر من 20 في اليوم الواحد ضربة قاصمة للاقتصاد وتدمير الإنتاج وتعمل على "تطفيش" الاستثمار في لحج إذ أن من أقل الموارد التي يجب أن تتوافر في البيئة الاستثمارية هي الطاقة أو التيار الكهربائي.

قتل الناس

لايختلف حال محافظة لحج عن جارتها محافظة أبين من حيث تدهور منظومة الكهرباء حيث شن محافظ محافظة أبين اللواء أبوبكر حسين الحكومة اليمنية متهمًا إياها بأنها تتعمد قتل الناس بالكهرباء وقال محافظ أبين في مقطع فيديو قصير تداوله ناشطون على شبكات التواصل الاجتماعي إن الحكومة لم تستطع منذ 4 سنوات توفير طاقة كهربائية لمحافظة أبين مؤكدًا أن الشعب غاضب وسيخرج إلى الشارع ضدها وأضاف أن الحكومة تعيش في معاشيق بينما الشعب يموت من الحر كل يوم مشيرًا إلى أن الحكومة تستطيع توفير طاقة كهربائية ولديها الإمكانية المالية ولكن يبدو بأن هناك أغراضًا سياسية لتعذيب الشعب بالكهرباء وقال المحافظ أنه تابع رئيس الوزراء ونائبه ووزير الكهرباء أكثر من مرة لكن ومع ذلك لم يفوا بوعودهم حتى الآن.

اخبار اليمن اليوم الأربعاء 3/7/2019

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار اليمن الان - لحج.. أزمات الكهرباء رفيق ثقيل يزيد سخونـة الصيف في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع عدن تايم وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي عدن تايم

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق