الرئيس الزُبيدي يُعزُي في وفاة المناضل عبده قاسم الشعيبي

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
بعث الرئيس القائد عيدروس قاسم الزُبيدي رئيس ، برقية عزاء ومواساة إلى الإخوة فجر ورأفت، وأدهم، وفهد عبده قاسم الشعيبي، بوافاة والدهم المناضل والشخصية السياسية والاجتماعية عبده قاسم الشعيبي، الذي انتقل إلى جوار ربه أمس الأحد، في العاصمة البريطانية لندن بعد حياة حافلة بالعطاء.

وعبّر الرئيس الزُبيدي في برقيته عن خالص تعازيه وعظيم مواساته لأبناء وأشقاء الفقيد وأفراد أسرته كافة، ومشاطرته لهم أحزانهم بهذا المصاب الأليم، سائلاً المولى العلي القدير ألا يُريهم مكروها بعده.

وعدد الرئيس الزُبيدي في برقيته الأدوار النضالية للفقيد الذي كان أحد قيادات التنظيم الشعبي للقوى الثورية التابعة لجبهة التحرير في فرقة النصر إبّان الكفاح المُسلح ضد المستعمر البريطاني، وأحد القيادات الجنوبية التي واجهت العدوان على في العام 1994، حيث عُين وزيرا عقب إعلان فك الارتباط في 21 مايو من ذات العام.

وابتهل الرئيس الزُبيدي في ختام برقيته إلى الله تعالى بأن يتغمد الفقيد بواسع الرحمة والمغفرة، ويسكنه فسيح جناته، ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.

إنّا لله وإنّا إليه راجعون

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر الرئيس الزُبيدي يُعزُي في وفاة المناضل عبده قاسم الشعيبي في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع 4 مايو وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي 4 مايو

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق