اتهامات للأمم المتحدة بالتورط في تهريب قيادات مليشيا الحوثي للخارج

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
اتهمت مصادر يمينة، عناصر أممية بلعب دور مشبوه في تهريب القيادات الحوثية من إلى عدد من العواصم العربية والغربية التي تتوجه إلى طهران وتعود إلى صنعاء عبر نفس الناقل.

وقالت المصادر، إن الأمم المتحدة تورطت خلال مفاوضات الأسرى في سبتمبر الماضي، في تهريب ما يسمى سفير المليشيا في سورية عبدالله صبري ومحافظ البنك المركزي هشام إسماعيل إلى جنيف وعقب وصولهما توجها إلى طهران ولم يشاركا في أي مفاوضات، مؤكدة أنهما ظلا خارج البلاد لكن المحافظ وصل أمس (الأربعاء) إلى «دولة عربية» استعداداً لتهريبه مجدداً لصنعاء برفقة مفاوضي الحوثي.

وكانت تقارير إعلامية كشفت أن عشرات القيادات الحوثية خرجوا كمرافقين للجرحى وتبين أنهم يعقدون صفقات لتهريب الأسلحة الإيرانية إلى .

وتواصلت «عكاظ» مع مكتب في الأردن للحصول على توضيح حول أسباب نقلهم قيادات حوثية، وقالوا: «لن نستطيع الرد عليكم في الوقت الحالي، لكننا سنرجع لكم في أقرب فرصة ممكنة».

يأتي ذلك، في الوقت الذي أعلنت القيادة المركزية للقوات البحرية الأمريكية ضبط ومصادرة كميات من الأسلحة على متن سفينتين شراعيتين في عملية أمنية في المياه الدولية قبالة سواحل الصومال في 12 فبراير الجاري. وأكدت أن السفينتين تحملان آلاف البنادق الهجومية من طراز AK-47 والمدافع الرشاشة الخفيفة وبنادق القنص الثقيلة وقاذفات القنابل الصاروخية ومكونات الأسلحة الأخرى. ولم تحدد وجهة تلك الأسلحة، إلا أن عسكريين يمنيين أكدوا أنها كانت في طريقها إلى المليشيا.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اتهامات للأمم المتحدة بالتورط في تهريب قيادات مليشيا الحوثي للخارج في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع 4 مايو وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي 4 مايو

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق