السعودية تفرج بكفالة عن ناشطين يحملان الجنسية الأمريكية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

​قالت منظمات حقوقية وأفراد أسرتي ناشطين يحملان الجنسية الأمريكية إن السلطات السعودية أفرجت عنهما بكفالة على ذمة محاكمتهما وذلك في إطار تحرك المملكة لمعالجة انتقادات الإدارة الأمريكية الجديدة لسجلها في مجال حقوق الإنسان.

وأفرجت السلطات يوم أمس الخميس عن بدر الإبراهيم، وهو اختصاصي أوبئة وصحفي، وصلاح الحيدر المعلق الإعلامي وابن عزيزة اليوسف الداعية البارزة لحقوق المرأة.

وتحددت جلستا السابع والثامن من فبراير شباط على الترتيب لمواصلة محاكمتهما بتهم تتصل بالإرهاب. والاثنان محبوسان منذ أبريل نيسان 2019.

ولم يرد المكتب الإعلامي التابع للحكومة السعودية والسفارة الأمريكية في على طلبات للتعليق حتى الآن.

وقالت "مبادرة الحرية"، وهي منظمة حقوقية مقرها واشنطن، إن الإفراج عنهما "تطور مرحب به رغم أنه تأخر كثيرا".

وقالت في بيان حصلت عليه رويترز "ما كان ينبغي في المقام الأول حبس الدكتور بدر الإبراهيم وصلاح الحيدر، ولا ينبغي أن يكون الإفراج عنهما ’مؤقتا’".

ورحبت منظمة العفو الدولية أيضا بالإفراج عنهما ودعت الحكومة السعودية إلى إخلاء سبيل "جميع الصحفيين والنشطاء والمدافعين عن حقوق الإنسان فورا وبغير شروط".

وتأتي الخطوة السعودية بعد قرار قضائي صدر في الشهر الماضي بعدم إصدار أمر بإعادة ناشط ثالث يحمل الجنسية الأمريكية، هو الطبيب وليد الفتيحي، إلى محبسه.

وفي قضية تابعتها واشنطن عن كثب، خفضت محكمة استئناف سعودية عقوبة الفتيحي من ست سنوات إلى ثلاثة، وأوقفت تنفيذ ما تبقى منها.

وقال الرئيس الأمريكي جو بايدن إنه سيتخذ موقفا أكثر صرامة تجاه سجل المملكة في مجال حقوق الإنسان. وأعلن يوم الخميس أنه سيوقف الدعم الأمريكي لحرب التي تقودها السعودية قائلا إن الحرب المستمرة منذ ست سنوات، والتي تعتبر على نطاق واسع حربا بالوكالة بين السعودية وإيران، "يتعين أن تنتهي".

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر السعودية تفرج بكفالة عن ناشطين يحملان الجنسية الأمريكية في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع 4 مايو وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي 4 مايو

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق