تفاصيل الإصرار الحوثي على إطالة أمد الحرب

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

برهنت مليشيا على مساعيها نحو إطالة أمد الحرب، من خلال سلسلة طويلة من الخروقات العسكرية التي تُجهِض آمال وقف الحرب.

وشنّت مليشيا الحوثي المدعومة من إيران (160) انتهاكًا في مختلف أنحاء ، في تصاعد لخروقاتها للهدنة الأممية.

الانتهاكات التي رصُدت، وقعت في مناطق متفرقة شملت مديريتي حيس والتحيتا، ومناطق الجبلية والفازة، وكيلو 16 شرقًا، بمختلف القذائف المدفعية والأسلحة الثقيلة والمتوسطة.

إقدام مليشيا الحوثي على التصعيد العسكري على هذا النحو المتصاعد يمكن القول إنه يُعبّر عن رسالة واضحة من مليشيا بأنّها مصرة على إطالة أمد الحرب إلى أبعد فترة ممكنة.

ولعل سائلًا يسأل عن سبب الإصرار الحوثي على إطالة أمد الحرب وزرع العراقيل المتعددة في سبيل جهود تحقيق الحل السياسي، والإجابة هنا واضحة تماما، فالمليشيا تنفّذ أجندة إيرانية بالكامل، وتسعى طهران إلى تمدّد مليشياتها في المنطقة بشكل كامل.

كما أنّ حققت الكثير من المكاسب من خلال الوضع العبثي الراهن الناجم عن الحرب، وهنا الحديث بشكل محدّد عن تمكّن المليشيا من تحقيق ثروات ضخمة للغاية من خلال تمادي المليشيا في جرائم النهب والسطو على صعيد واسع.

بالنظر إلى ذلك، فلا يبدو أنّ المليشيا الحوثي قد تجنح نحو السلام لا سيّما أنّها لا يمكن أن تكون جزءًا من المشهد السياسي بشكل فاعل على الأرض بسبب هول الجرائم التي ارتكبتها ضد المدنيين طوال الفترة الماضية.

ويبدو أنّ هناك حاجة لأنْ ترى الأمم المتحدة هذه الحقائق، وأن يتم التعامل مع مليشيا الحوثي من هذا المنطلق، وبالتالي فإنّ إدراك هذا الواقع يجب أن يُترجم إلى إجراءات ضاغطة على المليشيا تلزمها بوقف الحرب الملتهبة.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر تفاصيل الإصرار الحوثي على إطالة أمد الحرب في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع 4 مايو وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي 4 مايو

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق