ندوةً علمية تحذر من تدهور الوضع البيئي في عدن

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

الثلاثاء - 17 نوفمبر 2020 - الساعة 03:52 م بتوقيت ،،،

4 مايو / قيصر ياسينأقام مركز رؤى للدراسات الاستراتيجية والاستشارات والتدريب، واللجنة الوطنية للتربية والثقافة والعلوم "اليونسكو"، االيوم الثلاثاء، ندوةً علمية حول (تدهور الوضع البيئي في العاصمة عدن بعد حرب 2015).
وخلال الندوة أكدت ممثلة اللجنة الوطنية للتربية والثقافة والعلوم الدكتورة حفيظة الشيخ، أن البيئة تعتبر ضحية من ضحايا الحروب، مثلها مثل الأرواح التي تسقط بسبب القتال، والخسائر في العتاد العسكري.
واشارت إلى أن الندوة تأتي بمناسبة اليوم العالمي لمنع استخدام البيئة في الحروب والصراعات العسكرية، خاصةً وأن المحيط الطبيعي الذي تدور فيه الحروب هو المتضرر الأول من الانفجارات واستخدام المواد الكيماوية، وغيرها من الأسلحة.
وتناولت الندوة ثلاثة أوراق عمل، الأولى كانت للخبير البيئي معروف عقبة حول "مهددات الموروث الطبيعي لمدينة عدن"، والثانية نائب رئيس مركز الدراسات وعلوم البيئة الدكتور فواز باحميش حول "أثر العشوائيات في تغيير بيئة عدن"، وكانت الورقة الثالثة للدكتور جمال باوزير حول "تدهور الوضع البيئي في محميات الأراضي الرطبة".
وأثريت الندوة بالعديد من النقاشات، كما خرجت بتوصيات سيتم رفعها للجهات الرسمية؛ بهدف تنفيذها والاسهام في الحفاظ على الموروث البيئي في العاصمة عدن من الاستحداثات والاعتداءات التي تتهدده.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر ندوةً علمية تحذر من تدهور الوضع البيئي في عدن في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع 4 مايو وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي 4 مايو

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق