الجنوبيون يحيوّن ذكرى ثورة 14 أكتوبر ويؤكدون مضيهم نحو استعادة دولتهم

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

الخميس - 15 أكتوبر 2020 - الساعة 10:21 م بتوقيت ،،،

تقرير / عـــلاء عــــــادل حـــــنش

احتفى أبناء بالذكرى السابعة والخمسين لثورة الرابع عشر من أكتوبر التي اندلعت من جبال ردفان الشماء ضد الاحتلال البريطاني.
وشهدت محافظات الجنوب احتفالات ومسيرات ابتهاجًا بحلول ذكرى 14 أكتوبر، أكد خلالها أبناء الجنوب مضيهم نحو استعادة دولتهم الجنوبية كاملة السيادة على حدود ما قبل 21 مايو / ايار 1990م.

-العاصمة عدن تبتهج بأكتوبر

ففي العاصمة الجنوبية عدن، نظمت الأمانة العامة لهيئة رئاسة حفلًا فنيًا وتراثيًا بمناسبة ذكرى ثورة الرابع عشر من أكتوبر المجيدة برعاية الرئيس القائد عيدروس قاسم الزُبيدي، رئيس المجلس الانتقالي، القائد الأعلى للقوات المسلحة الجنوبية، يوم الأربعاء 14 أكتوبر / تشرين الأول 2020م، حضره الأمين العام للمجلس الانتقالي الجنوبي، محافظ العاصمة عدن الأستاذ أحمد حامد لملس، ومساعد الأمين العام الأستاذ فضل الجعدي، ورئيس القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بالعاصمة عدن د. عبد الناصر الوالي، وأعضاء من هيئة رئاسة المجلس، وقيادة ألوية الدعم والإسناد، وقيادات سياسية وعسكرية واجتماعية بارزة.
وألقى خلال الفعالية رئيس الجمعية الوطنية للمجلس الانتقالي الجنوبي اللواء الركن أحمد سعيد بن بريك كلمة ترحم فيها على شهداء الجنوب "الذين قدموا أرواحهم من أجل أن نعيش هذه اللحظات العظيمة من تاريخ ثورتنا الجنوبية".
وقال أن: "هذه الثورة (أكتوبر) خلقت جيل جنوبي ثالث يقود هذه المسيرة النضالية.. فنترحم على جيلنا المناضل السابق أمثال (راجح بن غالب لبوزة، وقحطان الشعبي، وسالم رُبيع)، وغيرهم من شهداء الثورة الجنوبية".
وأضاف: "نقول لتلك العناصر التي تريد السوء ببلادنا وأرضنا وشعبنا، والذين لم يكتفوا بتلك الهزائم التي نالوها على أرضنا، بأنهم لن يُفلحوا، وسيُهزموا مرة أخرى".
وأكد اللواء بن بريك أن شعب الجنوب من وحتى يقف وقفة رجلٌ واحد في مواجهة الأعداء، مشيرًا إلى انهُ "لا مجال للعودة إلى باب مجددًا".
وقال بأن قيادة المجلس الانتقالي الجنوبي لن تتنازل عن أكثر مما تنازلت عليه، منوهًا إلى أن: "كل الممارسات التي تُمارس ضد شعب الجنوب وقيادته لن تُفلح، فشعب الجنوب وقياداته عنيدة، ولن يستسلموا"، مؤكدًا أن: "وفدنا المفاوض في لن يتنازل عن حق تقرير المصير لشعب الجنوب مهما كانت التحديات".
ودعا اللواء بن بريك كافة المكونات الجنوبية إلى نسيان الماضي، والوقوف وقفة رجل واحد للدفاع عن الجنوب، والجلوس على طاولة واحدة على أرض الجنوب"، مشيرًا إلى ان العاصمة عدن ستكون في استقبال الجميع لمناقشة شؤون الوطن الجنوبي.
كما دعا الجنوبيين المغرر بهم المتواجدين في شقرة إلى العودة لصفوف الوطن الجنوبي.
واستطرد: "نقول لأشقائنا في الشمال نحن أخوة، ولا نكن لكم أي عداء، ونقول لأشقائنا في الوطن العربي بأننا لن نرضى بأن تدنس أرض الجنوب بالعثمانيين أو الإيرانيين، ونقول للعالم بأن شعب الجنوب وقيادته ترحب بتبادل المصالح، ولن نكون إلا في صف تحقيق مصلحة شعب الجنوب".
وتابع: "يجب الوقوف والتكاتف مع محافظ العاصمة عدن أحمد حامد لملس في سبيل إرساء دعائم الأمن والاستقرار، ولكي تعود عدن إلى عهدها الجميل".
بدوره، ألقى قائد المقاومة الجنوبية في العاصمة عدن أبو همام كلمة تحدث فيها عن أهمية ثورة الرابع عشر من أكتوبر المجيدة.
وأكد أن شعب الجنوب لن يخضع لأحد، ولن يتنازل عن حق استعادة دولة الجنوب كاملة السيادة.

فيما أكدت كلمة (مناضلي أكتوبر)، التي ألقاها محمد جابر ثابت، على "ضرورة استلهام الدروس والعبر لا سيما في هذا الظرف شديد الصعوبة والتعقيد الذي يخوض فيها شعبنا معركة مصيرية وحاسمة في سبيل الانتصار لقضيته، والدفاع عن هويته التي يسعى المُحتل لطمسها بمختلف الطرق والوسائل".
وأشاد ثابت بمناضليّ الثورة الجنوبية الذي قدموا حياتهم فداءً للوطن الجنوبي.

كما تطرق إلى أهمية الأغنية الوطنية في شد همم المناضلين، وتحفيزهم لحمل السلاح، ومقارعة الاستعمار.
من جانبها، ألقت رئيسة دائرة المرأة والطفل بالأمانة العامة لهيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي اشتياق محمد سعد عبد الله كلمة أكدت خلالها على دور المرأة الجنوبية الفاعل في النضال ضد الاحتلال البريطاني، واسهامها في خوض النضال السياسي التحرري.
وسردت اشتياق اسماء أهم المناضلات الجنوبيات اللاتي كان لهن دورًا بارزًا وكبيرًا في حركة النضال الجنوبية التحررية ضد الاحتلال البريطاني.

وقالت أن: "المرأة الجنوبية كان لها دورًا مهمًا في الأنشطة السياسية والثقافية والتربوية قبل وبعد الاستقلال، وشاركت مع شقيقها الرجل بالعمل الميداني في المصانع والمدارس والحقول والمصانع والمستشفيات والمناصب الحكومية أبان الاستقلال، وحملت السلاح من خلال انخراطها بالسلك العسكري للدفاع عن مكاسب الثورة الوليدة".

وتخلل الحفل الفني والتراثي رقص لبراعم الجنوب، وقصائد شعرية، ورقصة فنية لفرقة "سما عدن"، وأوبريت ثوري حماسي ألهب حماس الحاضرين.

من جانب أخر، افتتحت الدائرة الثقافية بالأمانة العامة لهيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي يوم الخميس بمشاركة جمعية الفنانين التشكيليين الجنوبيين المعرض التشكيلي والفوتوغرافي ١٤ أكتوبر بوجدان اللون والذي أُقيم في المكتبة الوطنية بمديرية صيرة في عاصمة الجنوب عدن احتفاءً بالذكرى ٥٧ لثورة ١٤ أكتوبر المجيدة.

وضم المعرض لوحات تعبيرية بهذه المناسبة لمختلف الرساميين التشكيليين بالإضافة إلى صورٍ فوتوغرافية وثقت لتلك الحقبة، كما تفقد مساعد الأمين العام أقسام المكتبة الوطنية واضطلع على حالها وتلمس مشاكلها عن قرب وأكد على اهتمام المجلس بالمحافظة على محتويات المكتبة باعتبارها ذاكرة الجنوب وحاضنة ماضيه.

وكان انتقالي العاصمة الجنوبية عدن قد قام بعدد من الفعاليات الفنية والثقافية في مختلف مديريات العاصمة.
نقابيًا، أحيا الاتحاد العام لنقابات عمال الجنوب مساء الأربعاء حفلا فنياً بمناسبة الذكرى الـ 57 لثورة 14 اكتوبر المجيدة في مقر الاتحاد العام بالعاصمة عدن.

وفي مستهل الحفل القى الأستاذ احمد الصغير رئيس اللجنة التحضيرية للاتحاد العام لنقابات عمال الجنوب كلمة هنأ من خلالها كافة أبناء الشعب الجنوبي والنقابات العمالية في محافظات الجنوب بمناسبة العيد الـ57 لثورة 14 أكتوبر المجيدة.

وأكد الصغير أن: "أهداف ثورة أكتوبر لن تعاد الا بعودة جنوبنا الحبيب ان طال الزمن او قصر سيعود الجنوب بصمود ونضال شعبنا الجنوبي وقيادته الحكيمة برئاسة القائد عيدروس الزبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي".

بدوره ألقى الاستاذ قائد الجعدي نائب رئيس نقابة المعلمين والتربويين الجنوبيين كلمة قال فيها أن: "ثوار 14 أكتوبر سطر اروع الملاحم البطولية في الضحية والفداء للجنوب بمواجهتهم وانتصارهم على المملكة التي لم تغب عنها الشمس".

وتخلل الحفل العديد من الفقرات الفنية، كما تضمن لوحة فنية استعراضية لطلاب، وتم وإلقاء قصيدة شعرية، نالت استحسان الحاضرين.

عسكريًا، شهد معسكر قوات العاصفة في العاصمة الجنوبية عدن صباح يوم الخميس 15 أكتوبر 2020م عرضًا عسكريًا مهيبًا بمناسبة الذكرى 57 لثورة 14 اكتوبر المجيدة.
وشارك في العرض سرايا رمزية من وحدات قوات العاصفة، وبدء العرض بدخول السرايا على انغام الموسيقى العسكري والذي ابهر الحاضرين.
وجرى استعراض المهارات القتالية لأفراد قوات العاصفة منها (اقتحامات المباني، والدفاع عن النفس، وكيفية مطاردة المجرمين واعتراضهم، ورمي الثقة والضفادع البحرية).
بدوره، اشاد قائد قوات العاصفة الجنوبية العميد اوسان العنشلي بالروح المعنوية لأفراد العاصفة ومهاراتهم القتالية وصمودهم الاسطوري في هذه الظروف العصيبة وانقطاع صرف المرتبات، واصفًا كل قطرة عرق سالت من جبينهم بمثابة "وسام فخر على صدورهم".
وقام قائد قوات العاصفة بتكريم اركانات اللواء والعديد من الضباط وقادة الكتائب والسرايا والافراد المبرزين وفاء لدورهم في تدريب وتأهيل الافراد على كل المهارات والفنون القتالية.

-جالية الجنوب بأمريكا تشارك احتفالات أكتوبر

وفي أمريكا، أصدرت الجالية الجنوبية بولاية ليوزيانا الأمريكية بيانًا بمناسبة الذكرى السنوية الـ ٥٧ لثورة ١٤ أكتوبر المجيدة.
وقالت في البيان: "يا جماهير شعبنا الجنوبي العظيم في الداخل والخارج ان يوم الرابع عشر من اكتوبر ١٩٦٣م سيظل يوما خالداً وراسخاً في عقول وقلوب كل أبناء شعبنا الأحرار، لأن ذلك اليوم المجيد قد حدد الملامح لبداية مرحلة جديدة في حياة شعبنا العظيم، واستنهض بذلك همم كل القوى الوطنية تلبية لنداء الوطن حيث، ناضلوا وخاضوا المعارك ضد الاستعمار وضحوا بارواحهم من اجل الكرامة والحرية والاستقلال.. وها هو اليوم شعب الجنوب العظيم توافد من كل حدب وصوب ومن مختلف محافظات الجنوب لإحياء الذكرى السابعة والخمسون لثورة 14 أكتوبر المجيدة في ظروف غاية بالصعوبة والتعقيد لا تختلف كثيرا عن ذلك اليوم قبل ٥٧ عام حيث يصطف شعبنا الجنوبي اليوم حاملا نفس الراية وذات الهدف الذي حملوه ابطال ثورة الرابع عشر من أكتوبر والذي ضحى في سبيله آلاف الشهداء والجرحى".

-حشود هائلة تُحيي ذكرى أكتوبر بأبين

وفي محافظة أبين، شهدت مديرية المحفد بمحافظة أبين، صباح الأربعاء 14 أكتوبر / تشرين الأول 2020م، مسيرة جماهيرية ومهرجانًا خطابيًا ابتهاجًا واحتفاءً بالذكرى الـ57 لثورة الـ14 من أكتوبر المجيدة، واستجابةً لدعوة القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بالمديرية.

وطاف المشاركون في الفعالية، الذين تقدمهم قيادة وأعضاء القيادة المحلية للمجلس الانتقالي وشخصيات اجتماعية، الشارع العام لمدينة المحفد حاملين أعلام دولة الجنوب وصور الرئيس القائد عيدروس قاسم الزُبيدي، ولافتات تُحيي أبطال ثورة 14 أكتوبر المجيدة، مرددين الهتافات الثورية التحررية إبتهاجاً بهذه المناسبة.
وانطلق المهرجان الخطابي بترديد النشيد الوطني الجنوبي، ومن ثم تم ايقاد شعلة الثورة الأكتوبرية المجيدة.

وفي مدينة مودية بأبين، اقام المجلس الانتقالي الجنوبي بمديرية مودية صباح يوم الأربعاء مهرجانًا ومسيرةً جماهيريةً بمناسبة الذكرى الـ57 لثورة اكتوبر المجيدة.
وشارك في المسيرة قيادة واعضاء المجلس الانتقالي بمديرية لودر برئاسة عباس ناصر السقاف واعضاء القيادة المحلية بالمحافظة وعدداً كبير من المواطنين.
وجابت المسيرة الجماهيرية الذي اكتظت بشوارع مدينة مودية مرددة الشعارات الوطنية المؤيدة لاستعادة دولة الجنوب وفي مقدمتها قيادات المديريات وحشداً كبير من المشاركين تعبيراً وابتهاجاً بذكرى أكتوبر الغالية على قلوب أبناء الجنوب الذين استطاعوا تطهير أرض الجنوب من الاحتلال البريطاني، وأثبت شعب الجنوب أنه لا يخضع لأي احتلال بكل انواعه.
كما شهد المهرجان عدداً من الكلمات والقصائد الشعرية، حيث القى عباس السقاف كلمة شكر في مقدمتها الحاضرين جميعاً على تفاعلهم الوطني الذي يعبر عن تمجيد الثورة الخالدة التحررية الذي رسمت لنا الاهدا لكسر القيود الاحتلالية.

- تحتفل بذكرى أكتوبر

وفي محافظة حضرموت، دشن "شباب حضرموت الأحرار" بمدينة بوادي حضرموت رفع ورسم الأعلام الجنوبية وصور القيادات السياسية والعسكرية للمجلس الانتقالي الجنوبي في إحياء ومدن وادي حضرموت، ابتهاجا بحلول الذكرى الـ 57 لثورة الـ 14 من أكتوبر المجيدة.. ذكرى اندلاع شرارة الملحمة البطولية الخالدة من جبال ردفان الشماء.

في ذات السياق، بعث "شباب حضرموت الأحرار" بالوادي بمناسبة الذكرى الـ 57 لثورة الـ 14 من أكتوبر المجيدة، أصدق التهاني وأطيب التبريكات إلى فخامة الرئيس عيدروس بن قاسم الزبيدي، ونائبه الشيخ ، ورئيس الجمعية الوطنية اللواء أحمد سعيد بن بريك، وقيادة المجلس، والقيادات الأمنية والعسكرية، ومقاومتنا الجنوبية البطلة، وإلى شعبنا الجنوبي في الوطن والمهجر عامة.
من جانب أخر، شهدت مديرية سيئون مساء يوم الأربعاء احتفالية مضيئة من خلال إطلاق الألعاب النارية في مساء ذات اليوم.
جاء ذلك عُقب إعلان "شباب حضرموت الأحرار" بالوادي عن تلك الاحتفالية.

- تستعد للاحتفاء بثورة أكتوبر

وفي محافظة لحج، أقر انتقالي لحج تنظيم حفلًا فنيًا وخطابيًا يوم الإثنين القادم 19 أكتوبر / تشرين الأول 2020م، بمناسبة الذكرى الـ57 لثورة 14 المجيدة، وبتوجيهات من رئيس القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمحافظة لحج المحامي رمزي الشعيبي.
وناقشت اللجنة المكلفة الاعداد والتهيئة لإقامة حفلا فنيا وخطابيا بالذكرى 57 لثورة 14 اكتوبر.
وأكد الاجتماع على ضرورة تظافر الجهود في إقامة الفعالية الجماهيرية بالمستوى الذي يليق بثورة اكتوبر العظيمة.
وشدد على أهمية التنظيم والإعداد العالي بما يعكس مكانة الثورة في قلوب أبناء الجنوب، ويجسد تضحيات المناضلين منذ انطلاق شرارتها من جبال ردفان الشموخ وحتى تحقيق الاستقلال الناجز.
وستُقام الفعالية في قاعة اتحاد نساء المحافظة في العاصمة الحوطة بلحج.
عسكريًا، شاركت قوات الصاعقة الجنوبية في الصبيحة احتفالات أبناء الجنوب بهذه الذكرى المجيدة والتي استطاع الجنوبيين من طرد المستعمر البريطاني من ارض الجنوب الحر بمسيرة كفاح مسلح انطلقت شرارته من جبال ردفان الابية.
وبأجواء ممزوجة بالروح النضالية واليقظة العسكرية لقوات الصاعقة الجنوبية قامت كتيبة اللواء التاسع صاعقة في طور الباحة بإشعال الجبال المحيطة بها بالنيران ابتهاجا ومشاركة لأبناء الجنوب افراحهم بهذه الذكرى المجيدة.
وعبرت القوات عن تواجدها العسكري كصواعق ستحرق كل من يتربص بالجنوب.

-نشطاء يتفاعلون مع ذكرى أكتوبر

إلكترونيًا، أطلق سياسيون وناشطون جنوبيون يوم الثلاثاء 13 أكتوبر / تشرين الأول 2020م، هاشتاج #ثوره14اكتوبرالتحرير_يتجدد على أشهر منصات مواقع التواصل الاجتماعي (تويتر)، وكافة مواقع التواصل.
وجاء اطلاق الهاشتاج بمناسبة حلول الذكرى السابعة والخمسون لثورة الرابع عشر من أكتوبر المجيدة.
وأكد السياسيون والناشطون أن الهاشتاج جاء لتجديد الوفاء لأهداف ثورة 14 أكتوبر تجسيدًا لقيم التحرر من المحتل وإستعادة دولة الجنوب كاملة السيادة على حدودها الدولية المعروفة.
وقالوا: "تعود الذكرى الـ57 لثورة 14 من أكتوبر الباسلة اليوم ونحن نعيش عهداً جديداً حافلاً بالانتصارات الكبيرة، التي يُشكل تحقيقها إحياءً وتجديداً لروح ثورة أكتوبر وتصحيحاً لمسارها، لتعود كثورة حق وعدل ضد كل قوى ومظاهر الظلم والقهر التي عاناها ومازال يعانيها شعبنا الجنوبي الصابر".
وتابعوا: "نتذكر اليوم باعتزاز وفخر تضحيات الرعيل الأول من قادة ومناضلي هذه الثورة العظيمة التي انطلقت شراراتها الأولى من على قمم جبال ردفان الشامخة قبل 57 عاماً من اليوم وسقط في محرابها قوافل طويلة من الشهداء والجرحى الذين رووا بدمائهم الطاهرة شجرة الحرية والانعتاق من نير الاحتلال البريطاني الذي جثم على أرضنا الطاهرة 129 عاماً".

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر الجنوبيون يحيوّن ذكرى ثورة 14 أكتوبر ويؤكدون مضيهم نحو استعادة دولتهم في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع 4 مايو وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي 4 مايو

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق